الأخبار

الاتحاد الأوروبي: سياسة الاستيطان تقوض حل الدولتين

انتقد الاتحاد الأوروبي، اليوم السبت، إعلان السلطات الصهيونية الأربعاء المنصرم، عزمها تقديم خطط لبناء 500 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة “رامات شلومو”، في القدس الشرقية.

وقالت متحدثة باسم الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، في بيان نشرته وكالة “كونا”، إن هذا القرار يؤثر بشكل سلبي على الأراضي المملوكة من قبل الفلسطينيين ويعد تعديا على المناطق الفلسطينية المأهولة.

وأضافت أن “سياسة الاستيطان والتوسع غير قانونية بموجب القانون الدولي وتستمر في تقويض التوصل الى حل إقامة الدولتين”.

ولفتت المتحدثة إلى أن سياسة الاستيطان والاستخدام الصهيوني الحصري للأراضي ومنع التنمية الفلسطينية تعد تهديداً كبيراً لتحقيق السلام بين الفلسطينيين و “الإسرائيليين” عن طريق التفاوض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى