الأخبارالأخبار البارزة

الاتحاد الأفريقي يؤجل البت بمنح الكيان الصهيوني صفة مراقب

في ختام اجتماعات دورته العادية الـ39

قرر المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي، أمس الجمعة، تأجيل البت في قرار منح “إسرائيل” صفة العضو المراقب في الاتحاد،

وأوضح المجلس في ختام اجتماعات دورته العادية الـ39 يومي الخميس والجمعة الماضيين، في أديس أبابا أن حسم قبول أو رفض تم تأجيله إلى القمة الأفريقية المقرر عقدها في فبراير/شباط المقبل.

بدوره قال وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة إن المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي درس القضية باقتراح من الجزائر ونيجيريا ودعمته أغلبية وزراء الخارجية الأفارقة، مضيفاً أن قرار مفوضية الاتحاد قبول إسرائيل عضواً مراقباً هو قرار “غير مسؤول”.

وأكد لعمامرة أن وزراء الخارجية وافقوا على عرض القضية على قمة رؤساء دول الاتحاد، مضيفاً: “يحدونا الأمل في أن يكون مؤتمر القمة بمثابة بداية صحيحة لأفريقيا جديرة بتاريخها وألا تؤيد انقساما لا يمكن تداركه مستقبلا”.

وأكدت دولة السودان رفضها قرار رئيس المفوضية الأفريقية، موسى فكي، منح الكيان الصهيوني صفة المراقب من دون التشاور مع الدول الأعضاء، مشددةً على أن عمل الوزارة يقوم على المؤسسية، وأن موقفها واضح إزاء محاولة إعطاء العدو صفة العضو المراقب بالاتحاد الأفريقي قبل التشاور مع الدول الأعضاء، وأن هذا الأمر أحدث خلافا بين المفوضية والأعضاء”.

وفي السياق، قال مصدر دبلوماسي إثيوبي إن الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي تشهد انقساماً غير مسبوق على خلفية قبول رئيس المفوضية “إسرائيل” بصفة عضو مراقب، لافتاً إلى أن 25 دولة أفريقية طالبت رئيس المفوضية بالتراجع عن قراره.

وتبحث المساعي الجانبية عن إيجاد مخرج من هذه الأزمة قد باءت بالفشل في ظل تمسك الجانبين بمواقفهما.

هذا وأعربت كل من مصر والجزائر وجزر القمر وتونس وجيبوتي وموريتانيا وليبيا عن اعتراضها على قرار قبول الكيان عضواً مراقباً بالاتحاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى