القدس

الأوقاف الاسلامية: الوضع في القدس خطير والاعتداء على المقدسات لا يمكن السكوت عنه.

قال رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس عبدالعظيم سلهب،  ان الاحتلال يحاول جر الوضع الميداني في القدس لصراع ديني لكي تتحول المنطقة كلها لجحيم.

وأضاف سلهب خلال حديث لـ” إذاعة صوت القدس”، اليوم الثلاثاء،  “الوضع في القدس خطير، واستمرار الاعتداء على المقدسات الإسلامية لا يمكن السكوت عنه، وخاصةً أن المستوطنين يُهيئون أنفسهم لاقتحام كبير يوم 28 من شهر رمضان”.

وأوضح ان الاحتلال يُراهن على أن الزمن في صالحهِ، ولكن نحن نقول أن الزمن في صالحنا, وسندافع عن المسجد الأقصى مهما كان الثمن، مبيناً ان أهل القدس المرابطين في كل مناسبة يثبتون أنهم أهلٌ لهذه البلاد والمدينة المقدسة والمسجد الأقصى، فهم يدافعون عن الأقصى مهما كلفهم من تضحيات.

وأكد سلهب ان واجبنا كفلسطينيين في ظل تصاعد اقتحامات المستوطنين للأقصى, أن نقف في وجه اعتداءات المستوطنين وما يخططون له من اقتحام لباحات المسجد الأقصى، مطالباً الأمة العربية والإسلامية بالانتفاض للدفاع ودعم صمود المقدسيين في المسجد الاقصى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى