الأخبار

الأغوار: مستوطنون يسيجون محيط نبع عين الحلوة ويمنعون الرعاة من السقاية

ممارسات الاستيطان

أقدم عدد من المستوطنين، صباح اليوم الأحد، على تسييج محيط نبع عين الحلوة بالأغوار الشمالية، ومنع الرعاة من سقي ماشيتهم.

وقال الناشط الحقوقي عارف دراغمة، إن مستوطنين شرعوا بتسييج محيط النبع ومنعوا الرعاة من الوصول إلى المنطقة وسقي ماشيتهم.

والجدير بالذكر، أن المنطقة المذكورة تشهد اعتداءات متكررة على الرعاة تتمثل بالاعتداء عليهم ومنعهم من سقي ماشيتهم، ومؤخراً قام المستوطنون بزراعة أشجار حول النبع، لإكمال الاستيلاء عليه.

وأفادت مصادر محلية، في وقت سابق، بأن مجموعة من المستوطنين قامت بمنع مربي المواشي من سقاية مواشيهم في نبع عين الحلوة بالأغوار الشمالية.

ونقلت وكالة “وفا” عن الناشط الحقوقي عارف دراغمة، قوله إن المستوطنين منعوا الرعاة منذ الصباح من سقاية أبقارهم، وألقوا الحجارة باتجاه الأبقار.

ويأتي هذا الاعتداء، بعد من قيام المستوطنين بزراعة أشجار حول نبع عين الحلوة، الذي استولوا عليه قبل عدة أشهر.

وكان مستوطنون قد عملوا على تعبيد طريق باتجاه البؤرة الاستيطانية المقامة منذ العام 2016 في منطقة خلة حمد، حيث يصل الطريق بين الشارع الرئيسي والمستوطنة بطول 2 كيلو متر، ما يعني إغلاق مساحات إضافية من الأراضي على جانبي الطريق.

وتشهد الضفة تصاعدًا الاعتداءات اليومية التي يشنها قطعان المستوطنين على الأراضي والمواطنين في مختلف محافظات الضفة المحتلة بحماية قوات جيش الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى