الأخبار

الأطباء يُحذرون من الموت المفاجئ للأسيرين شديد وأبو فارة

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، أن الأطباء في مستشفى “آساف هروفيه” الصهيوني، حذروا من الموت المفاجئ للأسيرين أنس شديد وأحمد أبو فارة بعد دخولهما اليوم الـ 89 من إضرابهم المفتوح عن الطعام، والامتناع عن شرب المياه لليوم التاسع على التوالي.

وأضافت الهيئة في بيان، “أن الأطباء في المستشفى أبلغوا كلا الأسيرين بأن هناك خطورة على حياتهما، حيث أن الأسير أبو فارة يواجه صعوبة في التكلم، ولا يستطيع التحرك عن السرير، إضافة لمعاناته من مشاكل خطيرة بالكلى، والمعدة، والدوخة، وانعدام في الرؤية، والأسير شديد يعاني من آلام حادة في جميع أنحاء جسمه، ولا يستطيع التحرك، إضافة إلى فقدانه الكثير من وزنه، ومعاناته من مشاكل بالكبد، والكلى، ويواجه هو الآخر صعوبة في التكلم”.

وقالت، “إن العليا الإسرائيلية لم تقرر بعد إجراء جلسة للبت في قضية الأسيرين، وأعطت الطبيب الإسرائيلي وقتاً أطول لرفع تقرير حول حالتهما الصحية، قبل عقد الجلسة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى