أسرىفلسطين

الأسير مناضل انفيعات يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام

أسرى

يواصل الأسير مناضل انفيعات إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الثالث عشر على التوالي؛ احتجاجاً على عزله والاستفزازات بحقه.

وأكد انفيعات في رسالةٍ منه السبت الماضي، أنه بدأ إضرابًا مفتوحًا عن الطعام منذ تاريخ 02/01/2023م؛ للمطالبة بوقف

الاستفزازات التي يواجهها من قبل إدارة عزل سجن ايشل وإلغاء العقوبات التعسفية التي فرضتها عليه وإخراجه من قسم العزل إلى الأقسام.

وأوضح انفيعات وهو من أبطال “نفق الحرية” أن إدارة السجون تفرض عليه عقوبة متمثلة في منع الزيارة لمدة شهر ومنع

الكانتنية مدة شهر وعزل زنازين لمدة أسبوع وغرامة مالية 200 شيكل، لافتاً إلى وجود استفزازات وضغوطات عليه من قبل

إدارة السجن بحقه، كان آخرها الأسبوع الماضي حيث داهمت وحدة القمع وبصحبتهم المسؤول الأمني، وبدا واضحًا دخولهم

الهمجي واستفزازهم له، وتجادل معهم فعاقبوه منع الزيارة لمدة شهر ومنع الكانتنية مدة شهر وعزل زنازين لمدة أسبوع

وغرامة مالية 200 شيكل، وأبلغهم أنه قرر خوض إضراب مفتوح عن الطعام حتى إزالة العقوبات التي فرضوها بحقه وإنهاء عزله ونقله للأقسام.

جدير بالذكر، أن الأسير مناضل انفيعات من بلدة يعبد بمحافظة جنين، اعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 11/02/2020م، وله عدة

اعتقالات سابقة على خلفية انتمائه وعضويته ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ونجح انفيعات

بتاريخ 06/09/2021م، برفقة إخوانه الأسرى أيهم كمامجي، محمود العارضة، محمد عارضة، يعقوب قادري وزكريا زبيدي بانتزاع حريتهم عبر نفق من سجن جلبوع، وبتاريخ 10/09/2021م في مساء يوم الجمعة في مدينة الناصرة في الداخل، أعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسير محمود عارضة برفقة الأسير يعقوب محمود قادري، وفي اليوم التالي أعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسير محمد عارضة برفقة الأسير زكريا زبيدي، وفي فجر يوم الأحد 19/09/2021م أعادت قوات الاحتلال اعتقال أيهم كمامجي ومناضل انفيعات بعد محاصرة منزل كانا يتحصنان فيه شرق جنين، وأصدرت محكمة الناصرة حكمًا بالسجن لمدة خمسة أعوام بالإضافة لغرامة مالية مقدارها خمسة آلاف شيكل على الأسرى الستة الذي انتزعوا حريتهم كعقوبة جائرة بحقهم على هروبهم عبر نفق جلبوع يضافوا لأحكامهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى