الأخبارالأخبار البارزة

الأسير ماهر الأخرس.. إصرار حديديّ على مواصلة الإضراب في سبيل الحرية

يواصل الأسير الإداري ماهر الأخرس معركة الإضراب المفتوح عن الطعام، لليوم 101 على التوالي، بوضع صحي بات خطيرًا جدًا، وسط تحذيرات من إمكانية استشهاده في أية لحظة.

واعتقل الاحتلال الأسير الأخرس (49 عامًا)، في 27 يوليو لماضي، وحوّله إلى الاعتقال الإداري، بعد أن كان الأسير أعلن شروعه في الإضراب منذ اللحظة الأولى للاعتقال.

وتحذر هيئة شؤون الأسرى والمحررين مرارًا، ومعها جهات حقوقية وفعاليات وطنية وشعبية، من خطورة الوضع الصحي للمُضرب الأخرس. وسط تشديد على أن الاحتلال الذي لا يستجيب حتى اللحظة لمطلب الأسير، يتحمل كامل المسؤولية عن مصيره.

ووجهت تلك الجهات عدة رسائل إلى هيئات دولية، منها الأمم المتحدة، ووزراء خارجية عدد من الدول.

ويعتقل الاحتلال في سجونه قرابة 4400 أسيرة وأسير، بينهم  350 معتقلا إداريًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى