أسرىفلسطين

المعتقل طارق صلاح يدخل عامه الـ20 في سجون الاحتلال

قال نادي الأسير الفلسطيني،  صباح اليوم السبت، إنّ المعتقل طارق إبراهيم حسين صلاح من مخيم جنين دخل عامه

الـ20 على التوالي في سجون الاحتلال الصهيوني.

وأوضح مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور أن قوات الاحتلال اعتقلت صلاح بتاريخ 11-6-2003، وحكمت عليه

بالسجن لمدة 23 عامًا.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال هدمت منزل عائلة المعتقل صلاح عام 2002، كما أن والده توفي قبل عامين، وحرمه

الاحتلال من وداعه.

وفي سياق متصل، أفاد نادي الأسير الفلسطيني، أمس الجمعة، بأنّ الأسير عماد نيروخ (52 عامًا) من الخليل، دخل

اليوم عامه الـ19 في سجون الاحتلال وذلك منذ اعتقاله عام 2004، وهو محكوم بالسجن المؤبد و25 عامًا.

ولفت النادي إلى أنّ “الأسير نيروخ تعرّض للمطاردة قبل اعتقاله لمدة عام، ولاحقًا واجه تحقيقًا لعدة شهور، وهو أب لـ5

من الأبناء والبنات، حينما اعتقله الاحتلال كان ابنه الأكبر يبلع من العمر (6) سنوات، وأصغر أطفاله كان في رحم أمه”.

وأشار النادي إلى أنّ “الأسير عماد خلال سنوات أسره تمكّن من استكمال دراسته وحصل على شهادة البكالوريوس

تخصص علم الاجتماع، وهو الآن يدرس الماجستير، ويقبع اليوم في سجن ريمون”.

ويبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال نحو (4700) أسيرًا، وذلك حتّى نهاية شهر أيار/ مايو

2022، من بينهم (32) أسيرة، ونحو (170) قاصرًا، و(640) معتقلًا إداريًّا من بينهم أسيرتان، وطفل، وارتفع عدد

الأسرى المؤبدات خلال أيار إلى (551)، وذلك بعد الحكم بالسجن المؤبد و25 عامًا على الأسير أحمد عصافرة.

اقرأ المزيد: العدوان الصهيوني يخرج مهابط مطار دمشق عن الخدمة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى