الأخبارالأخبار البارزة

الأسير شادي شرفا من القدس يدخل عامه الـ20 والأخير في الأسر

أفاد نادي الأسير الفلسطيني اليوم الثلاثاء، بأن الأسير شادي شرفا (44 عاما) من القدس ، دخل عامه الـ20 والأخير في سجون الاحتلال الصهيوني، وذلك منذ اعتقاله في العام 2002.

وقال في بيان، إن الأسير شرفا انخرط في العمل النضالي منذ أن كان طفلًا، مشيراً إلى أنه تعرض في سنوات انتفاضة الأقصى للمطاردة من قبل قوات الاحتلال لمدة عام قبل اعتقاله،قبل أن يحكم عليه بالسّجن لمدة 20 عاما.

يشار إلى أن الأسير شرفا من الأسرى الفاعلين في سجون الاحتلال، وتمكّن خلال سنوات أسره من استكمال دراسته في عدة مجالات، وحصل على شهادة الماجستير في الدراسات الإقليمية من جامعة القدس.

ويُعاني الأسرى في سجون الاحتلال أوضاعًا معيشية صعبة، نتيجة الممارسات القمعية والعقاب الجماعي وحرمانهم من ابسط حقوقهم المشروعة التي نص عليها القانون الدولي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى