أسرىالأخبارفلسطين

الأسير الفسفوس يؤكد مواصلته الإضراب حتى الحرية

أكد الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام كايد الفسفوس، وعبر مقابلة خاصة مع قناة العالم الفضائية على مواصلته الإضراب حتى نيله حريته، بعد تخطيه الـ123 يوماً من الاضراب.

ومن غرفته في برزيلاي في عسقلان جنوب فلسطين المحتلة، أوضحت والدة الأسير الحالة الصحية الحرجة التي يعانيها الأسير الفسفوس.

هذا يشارك الفسفوس،وأربعة أسرى آخرون معركة الأمعاء الخاوية، وحذرت وزارة الصحة الفلسطينية، يوم أمس من تداعيات الحالة الصحية الخطيرة التي يعاني منها الأسرى الخمسة المضربون عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني.

وأوضحت وزيرة الصحة أن الأسير كايد الفسفوس القابع في مستشفى “برزلاي” والمضرب عن الطعام منذ (123) يوماً، يقترب من الموت المفاجئ في أي لحظة، بحسب الأطباء الذين أكدوا أن أعراضاً صحية خطيرة بدأت تظهر عليه، حيث يعاني من بداية تجلطات في الدم، ويعيش حالة من فقدان الوعي المتقطع، وعدم انتظام في دقات القلب، ووخزات في الصدر، وانخفاضٍ في ضغط الدم ونسبة السوائل بجسمه.

وقالت الكيلة: إن “الأسير علاء الأعرج مضرب عن الطعام منذ (99) يوماً، وينقل إلى المستشفيات بتكرار نتيجة وضعه الصحي الخطير، ويعاني من هزال وضعف شديدين، وأوجاع في جميع أنحاء الجسد، وصعوبة في الحركة، وفقدان متكرر للوعي”.

وأكدت أن الأسير هشام إسماعيل أبو هواش مضرب عن الطعام منذ (90) يوماً، ويرسف في سجن “عيادة الرملة، “وينقل بتكرار إلى المستشفيات، ويعاني من هزال وضعف شديدين، وأوجاع في كافة أنحاء الجسد، وصعوبة في الحركة، وفقدان متكرر للوعي”.

وذكرت الوزيرة أن الأسير عياد الهريمي مضرب عن الطعام منذ (53) يوماً، ويرسف في سجن “عيادة الرملة” حيث نقل مؤخراً من زنازين سجن “عوفر”، ويعاني من أعراض صحية خطيرة، والأسير لؤي الأشقر المضرب عن الطعام منذ (35) يوماً، يتعرض لظروف قاسية وتدهور في حالته الصحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى