أسرىفلسطين

الأسير يوسف الساحلي يدخل عاماً جديداً في سجون الاحتلال

أسرى

دخل الأسير يوسف الساحلي من مدينة نابلس بالضفة المحتلة، اليوم الاثنين، عاماً جديداً في سجون الاحتلال.

وقالت هيئة الأسرى إن الأسير الساحلي وهو من مخيم بلاطة/شرقي نابلس دخل عامه 17 في الأسر.

وأشارت إلى أن الأسير الساحلي محكوم بالسجن لـ 30 عاماً ويقبع بمعتقل “النقب ” الصحراوي.

وللتوضيح، إلى أنّ عدد الأسرى، والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال بلغ نحو (4700) أسيراً، وذلك حتّى نهاية شهر

تشرين الثاني/ نوفمبر 2022، من بينهم (34) أسيرة، ونحو (150) قاصرًا، و(835) معتقلًا إداريًّا من بينهم ثلاث أسيرات، وأربع أطفال.

وفي سياق متصل، قال نادي الأسير الفلسطينيّ، أمس الاثنين، إنّ وحدات خاصة نفّذت عمليات تفتيش وتخريب واسعة

لمقتنيات الأسرى الذين جرى نقلهم، الأمس واليوم من سجن “هداريم” إلى سجن “نفحة”، وعددهم (80) أسيرًا، جلهم

من الأسرى المحكومين بالسّجن المؤبد.

وأكّد النادي في بيانٍ له، أنّ التخريب الكبير الذي طال مقتنياتهم، ما هو إلا بداية لتلك الإجراءات التي لوحت بها حكومة

الاحتلال المتطرفة، والتي تهدف إلى الانقضاض على ما تبقى للأسرى من حقوق، وفرض مزيد من إجراءات التضييق بحقّهم.

ولفت النادي، إلى أنّ الزيارة التي نفذها المتطرف “بن غفير“، قبل أيام من نقل الأسرى، والتي جدد خلالها تهديداته لهم، ما

هي إلا مؤشر جديد على المرحلة القادمة داخل السجون.

وشدد نادي الأسير، أنه وفي ظل المؤشرات التي تتصاعد حول تهديدات حكومة الاحتلال بحق الأسرى ومن مختلف

المستويات، وفي إطار إعلان الأسرى استعدادهم للمواجهة فإن ذلك يتطلب منا الاستعداد لهذه المرحلة الخطيرة.

اقرأ المزيد: هيئة الأسرى: يد بن غفير الدموية صوب الأسرى بدأت بالعبث والسجون تستنفر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى