الأخبار

الأسير إياد حريبات يعاني أوضاعاً صحية صعبة منذ نقله لمستشفى “سوروكا”

مُنوم تحت تأثير الأدوية

أفاد نادي الأسير الفلسطيني، مساء اليوم الأحد، بأن الأسير إياد حريبات يعاني أوضاعا صحية صعبة، مضيفاً أنه مُنوم تحت تأثير الأدوية منذ اليوم الأول على نقله لمستشفى “سوروكا”.

وقال النادي في تصريح صحفي، إن “الأسير إياد حريبات مُنوم تحت تأثير الأدوية منذ اليوم الأول على نقله لمستشفى “سوروكا”، وتم وضعه على جهاز التنفس الاصطناعي”.

وأشار النادي، إلى أن الأسير حريبات يعاني أيضاً من انتشار البكتيريا في جسده، وضعف في الرئة، علماً أن الاحتلال لم يسمح لوالدته وشقيقه بزيارته.

وأكد النادي، في وقت سابق، أن الأسير إياد حريبات ووفقًا لآخر المعلومات، قد خضع لأكثر من عملية جراحية منذ الأمس في مستشفى “سوروكا” الصهيوني.

وأضاف النادي، أن الأسير حريبات موضوع تحت أجهزة التنفس الاصطناعي، ووضعه الصحي صعب، لكنه مستقر على نفس مستوى الخطورة.

ويبلغ الأسير حريبات من العمر 39 عاماً من دورا/ الخليل، وهو أحد الأسرى المرضى في سجون الاحتلال، تعرض لسياسة الإهمال الطبي المتعمد “القتل البطيء”، على مدار سنوات اعتقاله منذ عام 2002.

ومنذ عدة أيام طرأ تدهور خطير على وضعه الصحي، وماطلت إدارة سجن “ريمون” في نقله إلى المستشفى، إلى أن وصل إلى هذه المرحلة الخطيرة والصعبة، وهو محكوم بالسّجن مدى الحياة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى