أسرىفلسطين

الأسير أحمد أبو جابر يدخل عامه الـ 37 في سجون الاحتلال

أفاد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأحد، بأنّ الأسير أحمد أبو جابر (64 عامًا) من الداخل الفلسطيني المحتل عام

1948، دخل عامه الـ 37 في سجون الاحتلال الصهيوني، وذلك منذ اعتقاله عام 1986، وهو محكوم بالسّجن مدى الحياة.

وأوضح النادي في بيان له، أنّ الأسير أبو جابر، أحد الأسرى القدامى المعتقلين قبل توقيع اتفاق أوسلو، وعددهم 25

أسيراً، أقدمهم الأسيران كريم يونس، وماهر يونس، ورفض الاحتلال على مدار العقود الماضية الإفراج عنهم.

وأضاف النادي، إن الأسير أبو جابر يعتبر من الأسرى الفاعلين في سجون الاحتلال، ولهم دور معرفي هام بين رفاقه

الأسرى، حيث تمكّن من استكمال الدراسات العليا، وأنتج العديد من الدراسات والأبحاث في عدة مجالات كما أنه يكتب الشعر.

وأشار النادي إلى أنّ الأسير أحمد أبو جابر أب لثلاثة أبناء عندما اُعتقل كانوا أطفالًا، حيث كان أصغرهم يبلغ من العمر

شهر واحد، وهو الآن جد لأحفاد يحرمهم الاحتلال اليوم من زيارته، كما حرمه عائلته على مدار هذه السنوات، لافتًا إلى

أنّه فقد والدته العام الماضي وحرم من وداعها، بعد أن انتظرته 35 عامًا.

ويعاني الأسرى في سجون الاحتلال أوضاعًا معيشية صعبة، نتيجة الممارسات القمعية والعقاب الجماعي وحرمانهم

من ابسط حقوقهم المشروعة التي نص عليها القانون الدولي، حيث تحتجز سلطات الاحتلال نحو 4700 أسيرًا في

سجونها بينهم 170 قاصر، 32 أسيرة.

اقرأ المزيد: ملك الأردن: نحتاج منظومة دفاع عربية ولا نبحث “الناتو العربي” راهناً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى