الأخبار

الأسير أبو عطوان قد يفقد حياته فجأة بعد الكشف عن معاناته الجديدة

أكد المحامي جواد بولس، محامي الأسير الغضنفر أبو عطوان أن الأسير بدأ يفقد القدرة على الحديث، كما يعاني من آلام حادة في الصدر والظهر وتحديدا في الجهة اليسرى.

وأشار إلى أن الأسير أبو عطوان المضرب عن الطعام منذ 64 يومًا يعاني من أوجاع شديدة في البطن، وفقدانه القدرة على تحريك أطرافه السلفي.

وأوضح المحامي بولس، وفقًا للتقرير الطبي الذي أصدره الاطباء في مستشفى “كابلان الإسرائيلي” أن الأسير أبو عطوان قد يفقد حياته بشكل مفاجئ أمام اصراره على رفض أخذ أي نوع من المدعمات أو الفيتامينات، والسكر والملح.

يُشار إلى أن الأسير أبو عطوان يبلغ من العمر (28 عامًا) من دورا/ الخليل، اعتقله الاحتلال في شهر أكتوبر من العام الماضي، وأصدر بحقّه أمريّ اعتقال إداريّ، مدة كل منهما 6 شهور، وهو أسير سابق واجه الاعتقال الإداريّ سابقًا، وخاض عام 2019 إضرابًا عن الطعام.

وخلال فترة إضرابه تعرض أبو عطوان لعمليات تنكيل واعتداءات ممنهجة من قبل السّجانين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى