الأخبار

الأسيران أبو فارة وشديد يرفضان فك الاضراب رغم قرار تجميد الإداري

قررت “المحكمة العليا” الصهيونية مساء الجمعة، إصدار أمر بموافقتها على تجميد الاعتقال الإداري للأسيرين المضربين عن الطعام أنس شديد وأحمد أبو فارة.

وقالت أحلام حداد محامية الأسيرين المضربين: “إنه وفي تمام الساعة العاشرة والنصف ليلاً تم مهاتفتها من قبل النيابة العامة الصهيونية بخصوص الأسيرين أحمد أبو فاره وأنس شديد، ومتابعة للالتماسين اللذين قدما صباحاً، أبلغتني أنهم النيابة العامة (المخابرات) وبعد أن تلقت تقريراً من طبيب مستشفى أساف هروفيه ، فيه يشرح أن وضع المضربين عن الطعام موجود في حالة الخطر الحقيقي على حياتهم”.

وبينت المحامية حداد أنه بالرغم من قرار تجميد الاعتقال الإداري للأسيرين فارة وشديد, فإنها يصران على مواصلة الإضراب عن الطعام حتى الافراج عنهما من سجون الاحتلال.

وأضافت: “بناء على ذلك توافق النيابة على طرح حل وهو تجميد الاعتقال الإداري، وتطلب أن تتبنى المحكمة هذا الحل. بناءً عليه وقررت محكمة العدل العليا الإسرائيلية إصدار أمر توافق فيه على تجميد الاعتقال الإداري مع فتح المجال أمام قائد المنطقة بإلغائه لاحقاً أو تجديده كل ذلك ضمن صلاحياته، وعلى النيابة العامة تقديم جوابها كما ورد في القرار الأول من الصباح حتى يوم ٢٠-١١”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى