الأخبار

الأسيرات الفلسطينيات فقدن زهرات أعمارهن بسجون الاحتلال

قالت الأسيرة المحررة فاطمة الزق إن الأسيرات الفلسطينيات فقدن زهرات أعمارهن خلف قضبان سجون الاحتلال الغاصب.

وأضافت الزق خلال حديثها لإذاعة صوت الأسرى أن اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف اليوم الثامن من آذار يجب أن يكون فيه وقفة جادة من كل أحرار العالم لمساندة الأسيرات ودعمهن وإنهاء معاناتهن.

وأكدت أن عميدة الأسيرات الفلسطينيات لينا الجربوني (43 عامًا) من قرية عرابة البطوف بالداخل المحتل ما زالت خلف قضبان الاحتلال منذ 15 عامًا صابرة ومرابطة، كاسرة بنضالها كل القيود.

وأكدت أن الأسيرة الجربوني نموذجًا مشرفاً داخل السجون تعجز الكلمات عن وصفه واستثنتها سلطات الاحتلال من جميع الصفقات والمنح للأسرى والحرائر داخل السجون.

واعتبرت المحررة الزق أن الجربوني مدرسة معطاءة للأسيرات والزهرات داخل السجون، مشددةً على أن الأسيرات رقم صعب لا يمكن تجاوزه فهن ضحين بحريتهن من أجل القضية والوطن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى