الأخبار

الأسطول البحري الروسي يجري مناورات تحاكي هجوماً جوياً افتراضياً

أعلنت وزارة الدفاع الروسية ، اليوم الخميس، أنّ حوالى 20 سفينة وزورقاً تابعة لأسطول بحر قزوين بدأت مناورات بحرية.

وذكر بيان صادر عن المنطقة العسكرية الجنوبية التابعة لوزارة الدفاع الروسية أنّ “20 سفينة حربية تابعة لأسطول بحر قزوين، من بينها سفينتا الصواريخ تتارستان وداغستان، وسفن أخرى تحمل مدافع وصواريخ صغيرة، غادرت نقطة قاعدة أسطول بحر قزوين، وميناء محج قلعة، إلى مراكز محددة في بحر قزوين، للمشاركة في مناورات عسكرية مخطط لها من قيادة الأركان”.

وأوضح البيان أنّ التدريبات ستحاكي صدّ هجوم جوي افتراضي.

والثلاثاء الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الروسية عودة الوحدات العسكرية الروسية الجنوبية إلى قواعدها الثابتة، بعد تدريبات ومناورات في شبه جزيرة القرم.

وأجرى الجيش الروسي المرحلة الرئيسية من التدريبات في المنطقة العسكرية الجنوبية بمشاركة القوات المحمولة الجوية والبرية، والتي تعدّ جزءاً من الفحص المفاجئ للجاهزية القتالية.

وشاركت في التدريبات في ساحة التدريب “أوبوك” وحدات من جيش الأسلحة المشتركة، وتشكيلات القوة الجوية والدفاع الجوي، وسفن حربية وغواصات، ووحدات عسكرية من القوات الساحلية لأسطول البحر الأسود، وجزء من قوات أسطول بحر قزوين في المنطقة العسكرية الجنوبية، وكذلك وحدات من القوات المحمولة جواً.

كما تجري البحرية الروسية مناورات في البحر المتوسط، حيث أعلن القائد العام للقوات البحرية الروسية الأميرال نيقولاي ايفمينوف أنّ أكثر من 140 قطعة بحرية تغطيها 60 طائرة تشارك في مناورات أطلقتها وزارة الدفاع الروسية في البحر المتوسط.

وقال في تقرير رفعه إلى القيادة العامة للقوات المسلحة إنّ “أكثر من 140 سفينة حربية و1000 آلية عسكرية تشارك في سلسلة من المناورات البحرية الروسية في البحر المتوسط”.

وأضاف: “تشارك أيضاً أكثر من 60 طائرة، و1000 وحدة من المعدات العسكرية ونحو 10 آلاف جندي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى