الأخبارالأخبار البارزة

الأسرى يهددون بإشعال السجون حال استمرت الإجراءات العقابية

الاحتلال يغطي على فشله

أكَّد مدير الإعلام في هيئة شؤون الأسرى والمحررين ثائر شريتح، اليوم الثلاثاء، أنّ “الأسرى هَددوا بإشعال فوضى عارمة إذا ما تم المساس بالأسرى داخل السجون والتضييق عليهم”.

وفي مقابلةٍ لـ (ِAPA): شدّد شريتح على أنّ “إسرائيل تتحمّل المسؤوليّة الكاملة تجاه ما سيحدث بحق الأسرى”، لافتاً إلى أنّ “إدارة مصلحة السجون تتعمد إلى التغطية على فشل إسرائيل السياسي والأمني بعد هروب 6 أسرى من سجن جلبوع، بمزيد من التصعيد والتضييق على الأسرى داخل السجون”.

وأشار شريتح إلى أنّ “إدارة السجون وزعت أسرى حركة الجهاد على مختلف السجون ومنعتهم من العيش بغرفة تنظيمية خاصة بهم”، موضحاًٍ أنّ “سلطات الاحتلال نفذت عدة إجراءات عقابية داخل السجون كان أبرزها سحب إنجازات الأسرى على المستويين المعيشي والتنظيمي، وتحويل جزء كبير منهم للتحقيق والعزل الانفرادي كسياسة عقابية، إضافة إلى منع توزيع وجبات الطعام في عدة سجون، كما شرعت بتنفيذ عدة حملات تفتيش وصفت بالاستفزازية”.

يوم أمس، تمكّن 6 أسرى فلسطينيين من تحرير أنفسهم من فتحة نفق أحدثوه بسجن “جلبوع” القريب من مدينة بيسان شمال فلسطين المحتلة، فيما شرعت سلطات الاحتلال بحملة مضايقات طالت غالبية الأسرى داخل السجون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى