أسرىفلسطين

الأسرى يغلقون أقسام كافة السجون بشكلٍ كامل

ضمن خطواتهم التصعيدية

أفاد مركز حنظلة للأسرى والمحررين، صباح اليوم الثلاثاء، بأنّ “الأسرى قرروا إغلاق أقسام كافة السجون بشكلٍ كامل ضمن خطواتهم التصعيدية رفضًا للإجراءات العقابيّة من قِبل إدارة سجون الاحتلال”.

وقررت الحركة الوطنية الأسيرة، مساء أمس الاثنينِ، تصعيد خطواتها الاحتجاجية في وجه إدارة السجون، حيث أوضح مركز حنظلة للأسرى والمحررين، أنّ “الحركة الأسيرة قرّرت تصعيد خطواتها وخلال ساعات سيكون هناك مفاجأة في وجه إدارة مصلحة السجون”.

وأكَّد المركز أنّ “الأسرى قرروا إغلاق أقسام كافة السجون بشكلٍ كامل الثلاثاء ضمن خطواتهم التصعيدية رفضاً للإجراءات العقابية”.

وقرر الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني، الشروع في إضرابٍ مفتوحٍ عن الطعام وليومٍ واحد، وسيُشارك في الإضراب معظم الأسرى، وذلك رفضاً لاستمرار إدارة سجون الاحتلال بإجراءاتها التنكيلية العقابية الممنهجة بحقّهم والذي كان أخرها حرمان من زيارة الأهل و”الكنتين” للشهر كامل، ومحاولتها مؤخرًا بإجراء تغيير واسع على نظام “الفورة”.

وأوضح نادي الأسير في بيانٍ له، أنّ “هذه الخطوة هي جزء من البرنامج النضاليّ الذي أعلنت عنه لجنة الطوارئ الوطنية، مؤخرًا، والذي ارتكز بشكلٍ أساس على التمرد ورفض قوانين إدارة السجون، وبمشاركة كافة الفصائل”.

يُشار إلى أن حالة من التّوتّر الشّديد تسود السّجون لليوم العاشر على التوالي، بعد إقدام إدارة السّجون على تقليص المدّة التي يقضيها الأسرى في “الفورة”، وعدد الأسرى الذين سيُسمح لهم بالخروج في الدفعة الواحدة، وذلك في أعقاب عملية “نفق الحرّية”، حيث تراجعت إدارة السّجون عن الاتفاق المتمثّل بوقف إجراءاتها التّنكيلية والتّضييق بحقّ الأسرى، وصعّدت من سياسة التّضييق عليهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى