أسرىالأخبار البارزةفلسطين

الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال يصعّدون ويغلقون كل الأقسام

أغلق الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني كل الأقسام ضمنَ خطواتهم النضالية المستمرة احتجاجاً على إجراءات إدارة السجون التي أقرَّتْ مؤخراً.

بيان نادي الأسير الفلسطيني أشار إلى أنَ الخطوات التصعيديةَ للأسرى ستستمر حتى يوم غد الإثنين، وأن خطوات الأسرى لاحقاً ستكون مرهونة برد إدارة السجون على مطالبهم.

في حين يستمر الأسرى في برنامجهم النضالي الذي يرتكز على التمرد ورفض قوانين إدارة السجون، عبر إغلاق الأقسام والامتناع عن الخروج إلى ما يسمّى “الفحص الأمني اليومي” والساحات.

وأكّدت الحركة الأسيرة قبل أيام مواصلة التصعيد في سجون الاحتلال ضد قرارات إدارتها، والأسرى يصعّدون إلى حدّ قد يصل إلى”حرق الأقسام والغرف والإضراب عن الطعام”.

وقالت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال إنّ الأسرى شرعوا في خطوات تصعيدية متدرجة، رداً على إجراءات سلطة السجون والتنكر لحقوقهم الإنسانية.

وأغلقت الحركة الأسيرة جميع الأقسام في  سجون الاحتلال الصهيوني كافة، في الـ 10 من شباط/فبراير الحالي، بحسب ما أفاد مكتب إعلام الأسرى الفلسطينيين، مضيفاً أنّ هذه الخطوة التصعيدية تأتي احتجاجاً على تقليص عدد الأسرى في “الفورة”، وهي مكان استراحة الأسرى.

وتواصل إدارة سجون الاحتلال إجراءاتها التنكيليةَ العقابية الممنهجة بحق الأسرى، والتي كان آخرَها الحرمان من زيارة الأهل و”الكنتين”، ومحاولة إجراء تغيير واسع في نظام الفَورة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى