الأخبار البارزةالعالم العربي

الأسد: قوة روسيا تصنع توازناً دولياً مفقوداً.. والغزو التركي سيواجه بقوة شعبية

أكّد الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم الخميس، أنّ روسيا تتعرض لحرب غير مرتبطة بموضوع توسّع حلف شمال

الأطلسي.

وقال الرئيس الأسد في مقابلةٍ مع قناة “روسيا اليوم”، والتي ستبث في منصات رئاسة الجمهورية عند الساعة الـ8

مساءً بتوقيت القدس الشريف، إنّ “هذه الحرب لم تتوقف حتى قبل الشيوعية وقبل الحرب العالمية الأولى، وهي

حربٌ مستمرّة”.

وأشار الأسد إلى أنّ “قوّة روسيا اليوم تُشكّل استعادةً للتوازن الدولي، ونستطيع أن ننظر إلى روسيا من زاويتين،

زاوية الحليف الذي إذا انتصر في معركة أو إذا أصبح موقعه السياسي على الساحة العالمية أقوى فهذا مربح لنا، ومن

زاوية أخرى قوّة روسيا اليوم تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. وهذا التوازن الذي ننشده ينعكس بالدرجة الأولى

على الدول الصغرى وسوريا واحدة منها، هذا بالحد الأدنى السبب من دون الدخول في التفاصيل القانونية الأخرى

ولكن أتحدث بشكل استراتيجي الآن”.

وأكد أنّ “سوريا ستقاوم أي غزو تركي لأراضيها على الصعيدين الرسمي والشعبي”، لافتاً إلى أنّه “منذ عامين ونصف العام حصل صدام بين الجيش السوري والتركي وتمكن الجيش السوري من تدمير بعض الأهداف التركية التي دخلت إلى الأراضي السورية، سيكون الوضع نفسه بحسب ما تسمح الإمكانيات العسكرية، عدا عن ذلك سيكون هناك مقاومة شعبية”.

وأفادت مصادر إعلامية، أمس، نقلاً عن مصدر مطلع بأنّ “الجيش السوري يعزز نقاطه في منبج والقامشلي وتل رفعت” في مواجهة مسلحي درع الفرات التابعين لتركيا.

ويأتى ذلك بعد يوم من إعلان الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، أنّ “تركيا ستطهّر منطقتي تل رفعت ومنبج في شمالي سوريا من الإرهابيين”، كاشفاً عن أهداف التوغل التركي الجديد للمرة الأولى.

اقرأ المزيد: العشرات من المستوطنين يقتحمون باحات “الأقصى”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى