الأخبار

الأردن تسحب “الجنسية” من عائلات قياديين في السلطة الفلسطينية

باشرت السلطات الاردنية بتنفيذ قرار سابق لها بسحب  الجنسية الاردنية والرقم الوطني من افراد عائلات مسؤولين بارزين في السلطة الفلسطينية وحركة فتح تقرر ان قرار فك الإرتباط بين الضفتين يشملهم.

وابلغت مصادر فلسطينية في رام الله صحيفة رأي اليوم بان وزير الداخلية الاسبق سلامه حماد كان قد وقع  قرارا بإنفاذ استبدال الارقام الوطنية.

وعلم بان سلطات الداخلية الاردنية تسحب حاليا وثائق الرقم الوطني من قياديين بارزين في “السلطة” في إطار تنفيذ القرار.

ويذكر ان نحو 30 شخصية قيادية في هرم السلطة الفلسطينية لديهم جوازات سفر دائمة اردنية مع عائلاتهم.

وهذه الوثائق تقرر ان تسحب من العائلات ايضا ويتم استبدال جوازات السفر الدائمة بأخرى مؤقتة.

وبين هؤلاء الرئيس محمود عباس نفسه وولديه وصائب عريقات وعزام الأحمد وجبريل الرجوب وأحمد قريع.

ويبدو ان قياديين في السلطة إشتكوا من شمول قرارات السحب لأفراد في عائلاتهم.

ونوقشت هذه المسألة مؤخرا مع نائب رئيس الوزراء جمال الصرايره مع وعود بإعادة النظر في الاجراء من قبل وزير الداخلية الحالي سمير مبيضين.

ولاحظت أوساط سياسية مطلعة في الوقت نفسه بان مستوى الاتصالات الرسمية مع الرئيس محمود عباس تقلص إلى حد كبير مؤخرا حيث لم يقم منذ عدة أسابيع بزيارة عمان ويخطط لبيع منزله في العاصمة الاردنية في الوقت الذي تنامت فيه الاتصالات بين السلطة الفلسطينية والمملكة العربية السعودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى