العالم العربي

الجيشان الروسي والسوري يفتتحان مطار “الجرّاح” لاستخدامه بشكل مشترك

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن الطيران العسكري الروسي انتشر في مطار الجرّاح الذي تم ترميمه في سوريا، وأن تفاعله

مع القوات الجوية السورية يجعل من الممكن تغطية الحدود الشمالية للبلاد.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن “العسكريين الروس والسوريين أعادوا ترميم مطار الجرّاح، الذي دمر خلال الأعمال القتالية في

الجزء الشمالي من الجمهورية العربية السورية، وقد أتاح ذلك تنظيم الانتشار والاستخدام المشترك لطيران القوات الجوية الروسية والقوات الجوية السورية”.

وأضاف البيان: “جرى نصب معدات للإضاءة وأكثر من 9 كيلومترات من التحصينات، وساحة لاستقبال جميع أنواع وسائل النقل

العسكري والطيران التكتيكي التابع للجيش في المطار”.

وتابعت الوزارة أنه “علاوةً على ذلك، تم تجهيز برج القيادة والتحكم بوسائل الاتصالات والدعم الفني اللاسلكي للرحلات الجوية، مما يسمح برحلات على مدار الساعة”.

كما “تم تنظيم الحراسة والدفاع الأرضي حول المطار، ونشر أنظمة الدفاع الجوي الروسية والسورية”، وفق الوزارة.

وذكرت الوزارة إنّ “التمركز الجوي المشترك للقوات الجوية الروسية والسورية في مطار الجرّاح يسمح بتغطية حدود الدولة

وضمان سلامة المدنيين في المناطق الشمالية والشمالية الشرقية في الجمهورية العربية السورية”.

وحضر حفل افتتاح المطار  قائد القوات المسلحة الروسية في سوريا الفريق أول أندريه سيرديوكوف، ووزير الدفاع السوري العماد علي محمود عباس، إضافةً إلى عسكريين وضيوف شرف من كلا البلدين.

وخلال الحفل، استعرضت طائرات ومروحيات تابعة للقوات الجوفضائية الروسية والقوات الجوية السورية القدرات القتالية، وقامت

قوات خاصة سورية بتنفيذ إنزال مظلي من المروحيات والقيام بمحاصرة وتدمير عدو وهمي.

اقرأ المزيد: تهديدات داخلية وخارجية.. ما هي أكبر التحديات التي ستواجهها “إسرائيل” في 2023؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى