الأخبار

اعتقال طفل نجل قيادي في الجهاد بالخليل

اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الأربعاء، منزل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وحيد أبو ماريا من بلدة بيت أمر قضاء محافظة الخليل بالضفة المحتلة، واعتقلت نجله خطاب.

وقال الأسير المحرر أبو ماريا (48 عاماً) في تصريحات صحفية: إن المداهمات الليلية من قبل سلطات الاحتلال لمنزله باتت شيء معتاد، مؤكداً أنها لن تثنيه عن مواصلته في الدفاع عن القضية والمقدسات.

وأضاف أبو ماريا، أن قوات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم منزله وفتشته وعاثت به خرابًا واعتقلت نجله الطفل خطاب (13 عامًا) وحرمته من الذهاب إلى مدرسته كأي من أقرانه.

وأكد أن سلطات الاحتلال عاثت فسادًا في منزله وصادرت مجموعة من ملابس وأحذية نجله الطفل الذي سبق له الإصابة برصاص الاحتلال والاعتقال قبل عام.

جدير بالذكر أن القيادي أبو مارية من بلدة بيت أمر قضاء الخليل، متزوج وأب لأربعة أبناء، وتعرض للاعتقال عدة مرات أمضى خلالها ما يقارب الـ(20) عامًا في سجون الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى