فلسطين

الاحتلال يشن حملة اعتقالات ومداهمات بالضفة المحتلة

شنّت قوّات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الثلاثاء، حملة اعتقالاتٍ ومداهماتٍ في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر حسن ملحم، والمحرر جمال داوود، والمحرر محسن

حردان، والمحرر لؤي صبحي فريج، والمحرر حسني النيص وجميعهم من قلقيلية.

كما اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة أسرى محررين من بيت لحم، حيث اعتقلت وليد شحادة الجعفري (27 عامًا) من

مخيم الدهيشة جنوبًا، وبسام أبو عكر في الخمسينيات من عمره، ومصطفى قنيص (30 عامًا) من مخيم عايدة شمالاً، بعد دهم منازلهم وتفتيشها.

وداهمت قوات الاحتلال منزل فهمي القاروط في قرية حوسان غرب بيت لحم، وفتشته، قبل أن تستولي على تسجيلات كاميرات المراقبة.

وفي محافظة طوباس، اعتقلت قوات الاحتلال شابين من مخيم الفارعة جنوبًا، وهما: محمد وصفي تايه، وأسامة ماهر البرية.

أما في محافظة سلفيت، فقد اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد إبراهيم ريان (20 عاما) من بلدة قراوة بني حسان غربًا.

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال أحمد خالد شحدة الدودة (28 عاما) من بلدة حلحول شمالًا.

ومن جنين، اعتقلت قوات الاحتلال 5 مواطنين، وهم: الشاب ثائر عزات أبو الرب بعد اقتحام مسلية ومداهمة منزل ذويه، وفؤاد إياد الأشقر من السيلة الحارثية أثناء عودته من الأردن على معبر الكرامة، وحسن طارق، ووسام إبراهيم، وصهيب إياد قبها من برطعة.

وفي سياق متصل، أصيب مواطن فلسطيني، صباح اليوم الثلاثاء، برصاص الاحتلال الصهيوني على حاجز حوارة جنوب 

نابلس، بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن.

وعقب إطلاق النار أغلقت قوات الاحتلال حاجز حوارة جنوب نابلس وحاجز بيت فوريك شرقها، كما أغلقت الشارع الرئيسي الواصل بين رام الله ونابلس.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إنّ سيارة الإسعاف التابعة له وصلت إلى مكان الحدث، ونقلت المصاب إلى مستشفيات

الداخل.

اقرأ المزيد: إصابة فلسطيني برصاص الاحتلال بزعم محاولة تنفيذه عملية طعن في نابلس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى