الأخبار

اعتداءات صهيونية عنصرية جنوب نابلس

أقدم مستوطنون يهود، فجر اليوم الخميس، على إعطاب مركبات فلسطينية وخط عبارات عنصرية في قرية عوريف جنوبي مدينة نابلس.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية، غسان دغلس، بأنَّ مستوطنين من مستوطنة “يتسهار” مقامة على أراضٍ فلسطينية جنوبي نابلس، أقدموا فجر اليوم على إعطاب عدد من المركبات، وخط عبارات عنصرية عليها وعلى بركس زراعي شمالي عوريف.

وقال دغلس إنَّ العبارات التي خطّها المستوطنون تنادي بقتل الفلسطينيين وتهجيرهم.

ومن الجدير بالذكر أن قرى وريف جنوبي مدينة نابلس، تتعرض للعديد من الاعتداءات التي يُنفذها مستوطنون يهود بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم، ويتخللها أحيانًا إطلاق نار ما يُؤدي لوقوع إصابات وأحيانًا شهداء.

وتٌشير مؤسسات ونشطاء مختصون في مجال الاستيطان، إلى أنَّ الاحتلال والمستوطنين قد صعدوا من إجراءاتهم بحق المزارعين خاصة في قرى جنوبي نابلس، والتي تتراوح بين قطع وحرق أراضي المواطنين الزراعية، وإعطاب ممتلكاتهم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى