الأخبار

استنفار صهيوني في مستشفى “زيف” بسبب طرد مشبوه

بعد تسرب رائحة من المغلف

شهد مستشفى “زيف” الصهيوني في مدينة صفد، اليوم الإثنين، حالة استنفار وحضور لقوات خبراء المتفجرات بعد وصول طرد مشبوه.

وبحسب قناة “كان” العبرية، فإنه تم إغلاق بعض أقسام مستشفى زيف، بعد تسرب مادة خطيرة من طرد مشبوه وصل المستشفى وتم فتحه.

وقد قامت الشرطة الصهيونية من محطة جليل هجولان بالوصول إلى المكان وعزل الظرف ونقله إلى المعالجة من قبل مفكك عبوات الشرطة.

كما استدعيت طواقم من الإطفاء والإنقاذ إلى مستشفى “زيف” في صفد، في أعقاب تسرب مواد خطيرة صباح اليوم، وجاء في التفاصيل، أن الحديث يدور حول فتح طرد مشبوه في المستشفى انبعثت منه رائحة قوية وكريهة.

كما أفاد الناطق بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ للإعلام العربي، أن الطواقم باشرت بمعالجة ما حصل وفحص ماهية المادة وسط حضور الشرطة.

وذكرت الناطقة بلسان المستشفى، علا زيدان، أن “مغلفاً مجهولاً ومشبوهاً وصل إلى المستشفى بواسطة البريد المستعجل”، مضيفةً أنه “جرى استدعاء طواقم الإطفاء والإنقاذ والشرطة لمعالجة ما حدث، فيما يتم العمل في المستشفى كالمعتاد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى