الأخبار

استمرار حملة “لننتزع حق الأسيرات”: هذه قصّة الأسيرة ليان كايد

تُعاني ظروفًا صعبة في "هشارون"

تستمر حملة “لننتزع حق الأسيرات” لليوم الثاني على التوالي وستستمر لمدة أسبوعين، وذلك بهدف تسليط الضوء على معاناة الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال الصهيوني.

وقبل أيّام، أعلنت شابات لجان المرأة الفلسطينية بالشراكة مع مركز بيسان للبحوث والإنماء ضمن برنامج الحق بالصحة، إطلاق حملة خاصة بالأسيرات تحت عنوان “شاركونا الضغط على الاحتلال من أجل انتزاع حق الأسيرات وتوفير الاحتياجات الخاصة لهن”.

وأشار بيان مشترك للشابات ومركز بيسان، إلى أنّ الحملة ستستمر لمدة أسبوعين، على نطاق وسائل التواصل الإجتماعي المحلية والدولية، حيث تتضمن الحملة عدة فعاليات، من بينها فيلم يروي تجارب الأسيرات المحررات، وندوة الكترونية، ووقفة للمطالبة بالضغط على الاحتلال لتوفير الاحتياجات الخاصة للأسيرات، وقصص وتقارير مكتوبة، ومنشورات.

وفي سياق الحملة، نشر اتحاد لجان المرأة اليوم الجمعة قصّة الأسيرة ليان كايد والتي تقبع في سجن “هشارون” في ظروفٍ اعتقاليةٍ قاسية، حيث قال الاتحاد:

عانت الأسيرة ليان كايد في سجن “هشارون” من ظروف قاسية، حيث قبعت في قسم للعزل يضم سجناء أمنيين ومدنيين، وعانت بسبب وجود السجناء المدنيين، حيث كانوا يسببون إزعاجًا كبيرًا من خلال الصراخ الدائم والتكسير، وتعرضت للشتم على مدار 4 أيام وعلى مسمع من السجانين دون أن يمنعوا ذلك.

وُضعت ليان في غرفة مليئة بالكاميرات في أول يومين، ومن ثم نقلت لغرفة أخرى. لم يُوفر لها ملابس جديدة ونظيفة، مما اضطرها لأخذ ملابس من سجينة مدنية وغسلها لإعادة ارتدائها. عانت أيضًا من رداءة البطانيات وطلبت غسلها أكثر من مرة إلا أن إدارة السجن لم تستجب، كما أن الطعام كان رديء كمًّا ونوعًا، والحمام مكشوف من الأعلى ولا يوجد له باب.

– شهادة الأسيرة ليان كايد لمؤسسة الضمير ورعاية الأسير وحقوق الإنسان.
– شاركونا الضغط على الاحتلال من أجل انتزاع حق الأسيرات وتوفير الاحتياجات الخاصة لهن.

#شارك_احشد_اضغط
#لننتزع_حق_الأسيرات

Layan kaied , A Palestinian prisoner that is kept under tremendous cruel environment at the Hasharon prison , layan was put in a Solitary confinement were it also contained civilian prisoners , those in which caused a constant loud noises by screaming and breaking various things , adding to that they kept cussing at her for 4 days while the guards ignored all of these mentioned , the first two days , layan was put in room full of cameras , then she was moved to another one, no new nor clean clothes were offered , this forced her to take clothes from another civilian prisoner and wash it in order to be usable , not only that but she repeatedly asked the prison management for clean blankets since they’re so filthy but her requests were met with no answer , the food to was terrible both in quality and quantity , the bathroom had no celling or even a door , the testament of the prisoner layan kaied for Aldameer association for human rights .

‏Join us to pressure on the occupation to fight for the rights of female prisoners and provide them with their private needs.

#Share_rally_pressure

#Lets_fight_for_the_rights_of_female_prisoners

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى