شؤون العدو

استطلاع: يهود أوروبا لا يشعرون بالأمان بسبب انتهاكات الكيان الصهيوني

ذكر موقع المستوطنين7، أن يهود أوروبا يخفون هويتهم ولا يشعرون بالأمان في الدول التي يقطنوها.

ووفقاً لاستطلاع للرأي، شارك فيه 1,363  يهودي وأجرته الجمعية الصهيونية العالمية حول يهود العالم، قبيل يوم مناهضة اللاسامية والذي يبدأ بـ27 كانون الثاني الحالي فقد اتضح أن 27% من يهود أوروبا لا يشعرون بالأمان، فواحد من بين أربعة يهود يعيشون في أوروبا لا يشعر بالأمان.

كما أفاد 51% من يهود أوروبا أنهم لا يشعرون بالراحة خلال تجوالهم في شوارع أوروبا، وهم يرتدون علامات تشير إلى أنهم يهود، فيما ذكر 11% من يهود أمريكا لا يشعرون بالأمان، و22% من هؤلاء لا يرتدون علامات تثبت أنهم يهود.

وأشار الاستطلاع إلى أن يهودي واحد من بين اثنين من يهود أوروبا، وواحد من بين كل أربعة يهود في العالم يخفون هويتهم اليهودية.

وتأتي مخاوف اليهود في المدن الأوروبية بسبب انتهاكات الكيان الصهيوني وعدوانه ضد الفلسطينيين، الأمر الذي يرفضه الآلاف من اليهود في أوروبا ويتظاهرون بشكل يومين ضده.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى