الأخبار

استطلاع: “إسرائيل” في أدنى اهتمامات اليهود الأميركيين

أظهر استطلاع للرأي، نشر أمس الخميس، أعده معهد “الناخبين اليهودي”، أنّ إلغاء المحكمة العليا الأميركية الحق في

الإجهاض، و”المخاوف المتعلقة بالديمقراطية” تزيد من إقبال اليهود في تشرين الثاني/نوفمبر على الانتخابات، الأمر الذي

“سيكون لصالح الديمقراطيين بشكل كبير”.

وبيّن الاستطلاع الذي نشره المعهد، هيئة تضم مجلس إدارة مؤلف من “ديمقراطيين يهود” بارزين، أنّ “70% من الناخبين

اليهود يفضّلون الديمقراطيين في انتخابات الكونجرس النصفية، بينما يفضل 24% الجمهوريين”، لافتاً إلى أنّ  “7% فقط من

المشاركين قالوا إن إسرائيل هي أولوية بالنسبة لهم”.

وعندما طُلب منهم أن يحددوا القضايا الأكثر أهمية بالنسبة لهم،  “اعتبر 45% من المشاركين أنّ المخاوف بشأن الديمقراطية واحدة من أهمها، و38% تحدثوا عن إلغاء المحكمة لقضية “رو ضد ويد”، قرار عام 1973 الذي يضمن الحق في الإجهاض”.

كما بيّن الاستطلاع أنّ قضية الإجهاض حفّزت المستطلعين على التصويت في الانتخابات المقبلة، إذ قال 56% إنّهم مشجعين على المشاركة، و44% بيّنوا أنهم مشجعين كثيراً.

ومن بين الأمور الأخرى التي صنفها المستطلعين كأولوية للمشاركة في الانتخابات: التضخم 28%، تغير المناخ 25%، حيازة السلاح 15%، حقوق التصويت 13%، الهجرة 9%، بينما حازت “إسرائيل” على 7%.

اقرأ المزيد: “العدالة والتنمية” التركي: إردوغان مستعد للقاء نظيره السوري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى