الأخبار البارزةالعالم العربي

استشهاد مدنيين بهجوم مزدوج لـ”داعش” في بعقوبة شرق العراق

بعبوة ناسفة وإطلاق نار

أعلنت قيادة شرطة محافظة ديالى، اليوم الأحد، استشهاد 3 مدنيين وإصابة ضابط برتبة عقيد في هجوم إرهابي.

وذكرت قيادة الشرطة في بيان لها أن عبوة ناسفة انفجرت في قرية الحد الاخضر ناحية العبارة ضمن قضاء بعقوبة.

وأضافت أنه عند اقتراب المدنيين والقوات الأمنية في مكان الحادث قام عناصر من داعش باستهدافهم بواسطة أسلحة القنص.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني، أن قيادة عمليات ديالى شرعت بتنفيذ عملية نوعية من خلال قطعات الفرقة الأولى بالجيش العراقي لمداهمة وتفتيش حاوي العظيم والقرى المحاذيه له، بهدف تجفيف منابع الإرهاب وإلقاء القبض على المطلوبين وتدمير الأوكار وتطهير الأراضي ضمن قاطع المسؤولية.

وقبل أيام، أطلق الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي عملية أمنية في محافظة صلاح الدين لملاحقة عناصر تنظيم “داعش” في منطقة جبال مكحول، وأعلنت عن تدمير عدة مضافات وأنفاق كانوا يستخدمونها.

وذكرت مديرية إعلام الحشد الشعبي في بيانٍ لها أنَّ “العملية انطلقت بمشاركة اللواء 51 بالحشد الشعبي، وقيادة عمليات صلاح الدين للجيش، وطيران الجيش، وفوج swat شرطة صلاح الدين، ومكافحة المتفجرات للواء 31 بالحشد”.

وأضاف البيان أن “العملية تهدف لتفتيش المناطق والجزرات الواقعة على سلسلة جبال مكحول، والمحاذية لنهر دجلة، وتأمينها من تسلل عناصر داعش لاستهداف المدن الآمنة”.

كما أشار البيان إلى أنَّ “العملية أسفرت عن تدمير عدة مضافات وأنفاق للإرهابيين، كانوا يستخدمونها للاختفاء والتنقل في عملياتهم الإجرامية”.

كذلك أعلنت خلية  الإعلام الأمني قبل أيام إلقاء القبض على 3 أشخاص قالت إنهم يقومون بجمع معلومات عن كمائن ودوريات ونقاط للجيش  في مدينة كركوك. وذكرت الخلية  في بيان أنّ “العملية تمت في قرية الخازر في منطقة الزاب بالتعاون مع استخبارات  كركوك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى