الأخبارالأخبار البارزة

استشهاد شاب برصاص الاحتلال في مدينة القدس

نفذ عملية طعن وأصاب مستوطناً

استشهد شاب مقدسي، مساء اليوم السبت، إثر جراح خطرة، بعد أن أطلق عليه جنود الاحتلال الرصاص من مسافة صفر، قرب “دوار المُصرارة”، بمنطقة باب العامود، في مدينة القدس المحتلة، وذلك بعد أن نفّذ عملية طعن بطولية أصاب فيها مستوطناً بجراحٍ خطرة.

وأوضحت مصادر مقدسية، أنّ قوات الاحتلال اعتدت على المواطنين المتواجدين في محيط المنطقة وأطلقت باتجاههم قنابل الغاز المسيل للدموع، عقب اطلاق النار على الشاب، الذي ما زال مجهول الهوية.

من جهتها، قالت  إذاعة جيش الاحتلال، إنّ حالة المستوطن المصاب في عملية الطعن عند باب العامود خطيرة.

وفي وقت لاحق، أفاد مركز حنظلة للأسرى والمحررين، بأن شهيد اليوم الاسير المحرر الشاب “محمد سليمة ” من مدينة سلفيت والذي ارتقى برصاص الاحتلال بعد طعن مستوطن بالقرب من باب العامود بالقدس المحتلة، كما جاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى