الأخبار البارزةفلسطين

استشهاد الشاب كامل علاونة متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال في جنين

أعلن مدير مستشفى ابن سينا في جنين جاني أبو جوخة، اليوم الأحد، عن استشهاد الشاب الفلسطيني كامل

عبد الله علاونة (19 عاماً) من بلدة جبع جنوبي جنين، متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي يوم أمس خلال مواجهات.

ووصفت إصابته أمس بأنّها خطيرة، ما استدعى وضعه بغرفة العناية المكثفة، إلى أن أعلن عن استشهاده قبل قليل.

يذكر أن علاونة يحمل اسم شقيقه الشهيد كامل الذي استشهد عام 2003، كما أن والده أسير محرر أمضى سنوات

طويلة في سجون الاحتلال.

حملة اعتقالات في الضفة الغربية وغزة

من جهة أخرى، نفذت قوات الاحتلال اقتحامات وحملة اعتقالات في الضفة الغربية المحتلة، في إطار عدوان يومي تنفذه

ضد الفلسطينيين.

وقالت مصادر محلية، إنّ قوات الاحتلال اقتحمت بلدة سلواد شرقي رام الله، واعتقلت كلاً من عباس عبد الحكيم حماد

(35 عاماً)، ومحمد محمود حماد (19 عاماً)، وثلجي مجدي عواد (18 عاماً)، ومحمد ضرار حامد (17 عاماً)، وسامر علي

حمد (40 عاماً)، بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها.

وفيما يخص الأسرى، يواصل المعتقل رائد ريان (27 عاماً)، من بلدة بيت دقو شمال غربي القدس المحتلة، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الــ88 على التوالي، رفضاً لاعتقاله الإداري.

ويقبع المعتقل ريان في “عيادة سجن الرملة”، حيث يعاني من نقص حاد في الوزن ونقص في السوائل والفيتامينات والبروتينات، وحالات من الدوار والتقيؤ وأوجاع في كل أنحاء جسده، ويتنقل على كرسي متحرك، ووضعه الصحي يزداد خطورة مع مرور الوقت، ورغم ذلك ترفض إدارة السجون نقله إلى مستشفى مدني.

وأفادت مهجة القدس للشهداء والأسرى بأنّ الأسير خليل محمد خليل عواودة يعاني ظروفاً صحية خطيرة بعد إضرابه عن الطعام الذي استمر لمدة 122 يوماً رفضاً لاعتقاله الإداري.

يشار إلى أنّه يوجد في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي نحو 682 أسيراً بموجب قرارات اعتقالات إدارية من بين حوالي

4600 أسير وأسيرة، ويقدر عدد قرارات الاعتقال الإداري منذ عام 1967 بأكثر من 54 ألف قرار.

وفي السياق، يواصل المعتقلون الإداريون مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال الإسرائيلي لليوم الـ183 على التوالي، وذلك في

إطار مواجهتهم لجريمة الاعتقال الإداريّ.

اقتحام الأقصى

واقتحم عشرات المستوطنين، الأحد، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت مصادر محلية، إنّهم نفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوساً تلمودية عنصرية في باحاته، واستمعوا لشروحات مزورة حول “هيكلهم”، تحت حماية شرطة الاحتلال.

ويتعرض المسجد الأقصى المبارك لاقتحامات المستوطنين على فترتين صباحية ومسائية يومياً باستثناء يومي الجمعة والسبت، في محاولة احتلالية لفرض التقسيم الزماني والمكاني في قبلة المسلمين الأولى.

وفي قطاع غزة، اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيين اثنين، قالت إنّهما حاولا التسلل إلى منطقة العائق الأمني من جنوب قطاع غزة، وضبط بحوزتهما قنبلة يدوية وسكّينان وتم تحويلهما للتحقيق.

وفي سياق متصل، قالت مصادر محلية إنّ زوارق الاحتلال استهدفت في ساعات الصباح الباكر مراكب صيد فلسطينية

بإطلاق نار كثيف في عرض بحر غزة، وأجبرتها على المغادرة باتجاه الشاطئ.

اقرا المزيد: أمير عبد اللهيان: هناك جهود جارية من أجل عودة العلاقات بين طهران والقاهرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى