الأخبار

استشهاد الأسير السوري “أسعد الولي” داخل سجون الاحتلال

أعلن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الوزير عيسى قراقع، مساء أمس الأحد، استشهاد الأسير السوري أسعد الولي في السجون الصهيونية، وكان يقضي حكماً جائراً بحقه لمدة ثمانية أشهر على خلفية بناء غير مرخص.

واشار قراقع إلى أن عائلة الشهيد تسلمت جثمانه من مستشفى “صفد” في بلدة مسعدة بالجولان المُحتل، دون ذكر أي تفاصيل إضافية بالنسبة لأسباب الوفاة إلا أنّ الجنازة ستنطلق اليوم الاثنين من “مسعدة”.

يشار إلى أنّ الشهيد الولي من القيادات الوطنية الفعالية في الجولان المحتل، ومن قيادات الحركة الوطنية الأسيرة من الأسرى العرب، اعتقل في سبعينات القرن الماضي وكان مُعلم مدرسة وفصل على خلفية قيادته وتصديه للاحتلال في ثمانينات القرن الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى