الأخبار البارزةفلسطين

استشهاد الأسيرة سعدية مطر في سجن “الدامون” الصهيوني

أعلنت مصادر محلية، صباح اليوم السبت، استشهاد الأسيرة سعدية مطر  (68 عاماً) في سجن “الدامون” الإسرائيلي،

وهي أكبر الأسيرات في سجون الاحتلال سناً، متزوجة وأم لـ8 أبناء.

وقالت المصادر إن “إدارة مصلحة سجون الاحتلال أبلغت الأسرى بأن الأسيرة سعدية مطر من الخليل القابعة في

سجن الدامون استشهدت أثناء وجودها صباح اليوم في الفورة”.

بدورها أفادت مؤسسة مهجة القدس بأن “شهداء الحركة الأسيرة ارتفع إلى 230 شهيداً في سجون الاحتلال

باستشهاد الأسيرة سعدية مطر صباح اليوم”.

وأكد مدير العلاقات العامة في المؤسسة في حديث إلى الميادين أنّ الأسيرة سعدية مطر استشهدت نتيجة المرض والإهمال الطبي.

وتعرضت خلال عملية اعتقالها التي تمت عام 2021 خلال عبورها للشارع قرب الحرم الإبراهيمي، لاعتداء همجي

بالضرب المبرح ما فاقم وضعها الصحي، كما حرمها الاحتلال من الزيارات بحجة المنع الأمني.

ونددت حركة “حماس” بهذه الجريمة قائلةً إنها “توضح السلوك العنصري لدى الاحتلال بحق الأسرى وخاصة المرضى،

وتؤكد مرة أخرى ضرورة تقديم قادة الاحتلال للمحكمة الجنائية الدولية كمجرمي حرب”.

بدورها طالبت حركة “فتح”، من المجتمع الدولي التدخل لإلزام الإحتلال باتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة وحماية الأسرى

من سياسة الإهمال الطبي.

وحملّت “حركة المجاهدين الفلسطينية” الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تبعات هذه الجريمة، وقالت إنّ

سياسة الإهمال الطبي  الممنهج والمتعمد الذى تمارسه إدارة السجون الإسرائيلية بحق الأسرى هي انتهاك صارخ

لكل المواثيق.

وحذّرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من استمرار سياسة القتل البطيء والمتعمد بحق الأسرى جراء التعذيب والإهمال الطبي الممنهج داعية لتدويل قضية الأسرى ومتابعة ملف الجرائم الإسرائيلية في محكمة الجنايات الدولية.

وأكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أنّ “هذه الجريمة البشعة لن تمر دون عقاب، وسيدفع العدو الصهيوني حتماً

الثمن باهظاً على ارتكابه هذه الجريمة”.

اقرأ المزيد: غانتس يطلب التحقيق في تسريبات داخل المؤسسة الأمنية الإسرائيلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى