الأخبار البارزةالعالم العربي

ارتفاع عدد قتلى حادث العقبة.. ورئيس الوزراء الأردني: الوضع تحت السيطرة

أكد رئيس الوزراء الأردني، بشر الخصاونة، اليوم الثلاثاء، أنّ الوضع في العقبة بات تحت السيطرة بعد تسرّب غاز سام من حاوية سقطت من باخرة في الميناء، بينما ارتفعت حصيلة القتلى من جراء الحادثة إلى 13 شخصاً، بحسب ما أفاد وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام، فيصل الشبول.

وذكر مركز الأزمات الحكومي في بيان، مساء الإثنين، أنّ غاز الكلورين تسرّب في ميناء العقبة من جرّاء سقوط وانفجار صهريج يحتوي على المادة، مشيراً إلى وفاة 12 شخصاً وإصابة 260 بينهم أردنيون وأجانب.

وقال الخصاونة الموجود في مدينة العقبة الساحلية برفقة وزيري الداخلية والصحة في تصريحات لقناة “المملكة” الرسمية: “رغم أنّ الأوضاع تحت السيطرة، قررنا أن نبقي مسافة معزولة في مكان الحادثة بقطر 4 كيلومترات لساعات إضافية”، مشيراً إلى أنّ “تقديرات الخبراء تفيد بأنّه لا يوجد خطر لانتقال الغاز إلى المناطق السكنيّة”.

وتابع: “كلّفت وزير الداخلية ليرأس فريقاً للتَّحقيق يضمُّ كلَّ جهات الاختصاص للوقوف على ما جرى بدقَّة في هذا الحادث

المؤسف، وضمان توفير أقصى درجات السَّلامة العامَّة لأبنائنا العاملين في الموانئ، وتكريس إجراءات السلامة في التعامل

مع المواد الخطرة”.

العمل سيستأنف في موانئ العقبة كافة

وكان الجيش الأردني أغلق، أمس، منطقة الحادث، وأرسل 4 طائرات لإجلاء المصابين، فضلاً عن الدفع بفريق من مجموعة

الإسناد الكيميائي للقيام بإجراءات التطهير لموقع الحادث.

من جهته، أكد وزير الداخلية، مازن الفراية، أنّ “العمل سيستأنف في موانئ العقبة كافة، بدءاً من صباح اليوم الثلاثاء،

باستثناء رصيف رقم 4، وذلك لإتاحة المجال للتأكد من سلامته بشكل نهائي”.

وأشار مفوّض السياحة والبيئة في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، نضال المجالي، إلى “انحسار تأثير الغاز

المتسرب”، موضحاً أنّ “سرعة الرياح في موقع الحادث والتي بلغت نحو 1.9 متر في الثانية، واتجاهها الشمالي، ساهما

في منع أي توسع للمادة”، معقباً بأنّ “لا اتجاه لأي غازات أو روائح أو أضرار نحو المدينة، ولا نسبة تركيز عالية تؤثر في

الصحة، في موقع الحادث”.

من جهته، قال المدير العام للصوامع، عماد الطراونه، إنّه “سيتم وقف العمل يومي الإثنين والثلاثاء، وستجرى فحوص

لكامل الكمية المخزنة من الحبوب في صوامع العقبة من باب التأكيد”، موضحاً أنّ “الصوامع إسمنتية وهي محكمة الإغلاق”.

ومدينة العقبة هي الميناء البحري الوحيد في الأردن، وتمر عبره معظم الواردات والصادرات، ويُعد أحد الموانئ الرئيسية

في منطقة البحر الأحمر، ومن المواقع السياحية المهمة في البلاد.

اقرأ المزيد: المعتقل رائد ريان يواصل إضرابه عن الطعام رفضًا لاعتقاله الإداري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى