الأخبار

ارتفاع عدد الأسرى الصحفيين إلى 22

قامت قوات الاحتلال صباح اليوم الإثنين، باعتقال الصحفيين أديب بركات الأطرش من مدينة الخليل وناصر الدين جمال خصيب من بلدة عارورة في رام الله، وبذلك يرتفع عدد الصحفيين الأسرى في سجون الاحتلال إلى (22) أسيراً.

وأوضح نادي الأسير الفلسطيني في بيان له، أن الأسير الأطرش هو باحث إعلامي، وخصيب محاضر في الدائرة الإعلامية في جامعة بيرزيت، وكانا قد حصلا على شهادة الماجستير وتخرّجا مؤخراً في جامعة شرق المتوسط في قبرص.

 وأشار نادي الأسير إلى أن الأسير محمود موسى عيسى هو أقدم الأسرى الصحفيين وأعلاهم حكماً، لافتاً إلى أنه معتقل منذ العام 1993، ومحكوم بالسّجن مدى الحياة.

وأضاف أن من بين الأسرى الصحفيين الأسيرة سماح دويك، من مدينة القدس، والتي تعتقلها قوات الاحتلال بتهمة التحريض على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، منذ العاشر من نيسان الماضي، والأسير الصحفي بسام السايح، الذي يعاني من سرطان الدم منذ العام 2013 ومن سرطان العظام منذ العام 2011، ويتلقى العلاج الكيماوي، كما ويعاني من ضعف في عضلة القلب، ومشاكل في الرئة، ولا يستطيع المشي على قدميه، وهو معتقل منذ الثامن من تشرين الأول من العام الماضي، ولا يزال موقوفاً.

 

كما ذكر نادي الأسير أن الاحتلال يعتقل في سجونه خمسة صحفيين قيد الاعتقال الإداري، ويمدّد اعتقالهم بلا تهم محدّدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى