الأخبارالأخبار البارزة

اختراق هواتف مسؤولين بالخارجية الأمريكية عبر برامج شركة “NSO” الصهيونية

أفادت وكالة رويترز للأنباء، باختراق أجهزة عدد من الموظفين في وزارة الخارجية، عبر استخدام برامج طورتها شركة NSO .

ونقلت رويترز عن مصادر مطلعة قولها إن مهاجماً مجهولاً اخترق آيفونات تسعة موظفين على الأقل في وزارة الخارجية الأمريكية، باستخدام برامج تجسس معقدة طورتها مجموعة “إن.إس.أو، مشيرةً إلى أن عمليات الاختراق التي حدثت خلال الشهور الماضية طالت مسؤولين أمريكيين في أوغندا أو تركزت على مسائل تتعلق بأوغندا.

وأوضحت أنها لم تتمكن من تحديد الجهة التي شنت الهجمات الإلكترونية، الأمر الذي قالت بشأنه الشركة الصهيونية إن ليس لديها أي مؤشر على استخدام برامجها في هذه الهجمات.

وبينت الشركة في بيان لها أمس، أنها ألغت الحسابات ذات الصلة وستحقق في ما نشرته الوكالة.

من جانبه قال متحدث باسم الشركة الصهيونية: “إذا أظهر تحقيقنا أن هذه الإجراءات قد حدثت باستخدام تقنيات “إن.س.أو” سيتم وقف التعامل مع هذا العميل نهائياً واتخاذ الإجراءات القانونية”، مضيفاً أن المجموعة “ستتعاون أيضاً مع أي سلطة حكومية ذات صلة وستقدم المعلومات الكاملة التي ستتوصل إليها”.

بدوره، رفض متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية التعليق على الاختراقات، وأشار إلى قرار اتخذته وزارة التجارة في الآونة الأخيرة بوضع الشركة الصهيونية على قائمة الكيانات التي من الصعب على الشركات الأمريكية التعامل معها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى