الأخبارشؤون دولية

احتلال أفغانستان واليمن أدى إلى انتشار الإرهاب في آسيا وافريقيا

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني ، أن احتلال أفغانستان واليمن أدى إلى انتشار الإرهاب في آسيا وافريقيا، وذلك خلال استقباله في طهران اليوم السبت رئيس المجلس الوطني الكيني جوستين موتوري أدناهون، حيث أشار لاريجاني إلى مستوى العلاقات بين البلدين ، مؤكداً دعم وترحيب مجلس الشورى الإسلامي بتنمية العلاقات الشاملة مع كينيا.

هذا و أشار لاريجاني إلى أوضاع المنطقة ونشاط المجموعات الارهابية معتبراً أن السياسات الخاطئة لأميركا وبعض دول المنطقة في استخدام الإرهاب كأداة، قد أنشأ موجة من انعدام الأمن في مختلف مناطق العالم ، وفي الوقت الحاضر تحول الإرهاب الى مشكلة دولية.

ونوه رئيس مجلس الشورى أنه يجب عند التصدي للارهاب ، معرفة جذور وأسباب نشوء هذه الظاهرة المقيتة حتى يمكن مكافحته بشكل صحيح، معتبراً التدخل العسكري واحتلال البلدان من أهم عوامل نشوء الإرهاب في المنطقة.

وفي ختام اللقاء عبر لاريجاني عن ترحيب مجلس الشورى الإسلامي يرحب بتعاون إيران وكينيا في شتى المجالات ومن بينها مكافحة الارهاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى