العالم العربي

احتجاجات شعبية في الرباط ضد زيارة كوخافي المغرب

تظاهر عشرات الحقوقيين في المغرب، اليوم الثلاثاء، أمام مبنى البرلمان في العاصمة الرباط، احتجاجاً على زيارة رئيس

أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي.

وتأتي الوقفة الاحتجاجية استجابةً للدعوة التي أطلقتها “مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين” المناهضة للتطبيع بالبلاد.

ورأت المجموعة أنّ زيارة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي للمغرب “جريمة  تطبيعية جد شنيعة”، مدينةً بكل “عبارات

الشجب والاستنكار هذه الجريمة التطبيعية الكبرى”.

وشارك عشرات النشطاء المغاربة، مساء الاثنين، في وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان في العاصمة المغربية الرباط ضد

زيارة كوخافي، الذي يقود وفداً أمنياً في زيارة هي الأولى من نوعها منذ استئناف العلاقات بين الرباط و”تل أبيب”، في

كانون الأول/ديسمبر 2020.

وتداول نشطاء عبر “تويتر” فيديو يظهر اعتداء قوات الأمن على رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، خلال وقفة

سلمية أمام مقر وزارة الداخلية.

وفي وقت سابق أمس، وصل إلى العاصمة المغربية رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، وستبدأ زيارة رئيس الأركان

الإسرائيلي بصفة رسمية اليوم، باستعراض رسمي لحرس الشرف، قبل أن يُستقبل من قبل الوزير المنتدب المكلف

بالدفاع عبد اللطيف لوديي، والمفتش العام للقوات المسلحة الملكية بلخير فاروق، ومسؤولين أمنيين آخرين، في حين

تستمر الزيارة الأولى لكوخافي للمغرب ثلاثة أيام.

ويترقب أن يتصدر “التعاون الأمني والعسكري بين الرباط وتل أبيب” المحادثات التي سيجريها كوخافي، في حين لا يستبعد مراقبون أن تكون الزيارة مناسبة لمناقشة صفقات أسلحة جديدة بين الجانبين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى