عالمي

اتفاق ثلاثي برعاية الولايات المتحدة لمواجهة كوريا الشمالية

اتفق وزراء دفاع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان على تكثيف التعاون لمواجهة “تهديدات” كوريا الشمالية

الصاروخية عبر التدريبات الأمنية المنتظمة المشتركة.

وأفادت وزارة الدفاع في سيؤول بأنّ وزير الدفاع الكوري الجنوبي لي جونغ سوب، ونظيريه الأميركي والياباني، لويد

أوستن ونوبو كيشي، توصلوا إلى “الاتفاق خلال اجتماعهم الذي عقد على هامش حوار شانغريلا السنوي في

سنغافورة”، حيث جاء الاجتماع وجهاً لوجه وهو الأول لوزراء الدفاع منذ آخر اجتماع بينهم في تشرين الثاني/نوفمبر

2019، عقب سلسلة من عمليات إطلاق الصواريخ الباليستية الكورية الشمالية.

وأضافت الوزارة أنّ النظراء “اتفقوا على إجراء تدريبات الإنذار الصاروخي بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان

والبحث عن الصواريخ الباليستية وتتبعها”، دون تحديد موعد البرامج التدريبية.

ومنذ أيام، عقد دبلوماسيون رفيعو المستوى من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان اجتماعاً لمناقشة التعاون في القضايا الإقليمية والعالمية في ظل تخوّف من التجارب الصاروخية التي تجريها كوريا الشمالية.

واجتمع النائب الثاني لوزير خارجية كوريا الجنوبية جو هيون-دونغ، في الجلسة الثلاثية، بنظيريه الأميركية ويندي شيرمان والياباني تاكيو موري، بعد أسبوعين من زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن لكل من سيؤول وطوكيو لتعزيز التحالف.

ومطلع هذا الشهر أجرت القوات الأميركية واليابانية مناورات عسكرية بعد ساعات من إطلاق كوريا الشمالية صواريخ باليستية في بحر اليابان.

اقرأ المزيد: إيران تسجّل أرقاماً قياسية في التجارة الخارجية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى