الأخبار

اتفاقية جديدة بين الإمارات والإردن والاحتلال

بعد محادثات سرية

أفاد موقع أمريكي، بأن المبعوث الأمريكي للمناخ “جون كيري” يدفع باتجاه توقيع اتفاقية تطبيع جديدة بين الكيان الصهيوني والأردن والإمارات لبناء مزرعة ضخمة للطاقة الشمسية في الصحراء الأردنية.

وذكر “أكسيوس” أن هذا المشروع الضخم يعد أكبر تعاون إقليمي بين الاحتلال الصهيوني والدول المجاورة للأراضي المحتلة، إذ ستتولى شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” بناء المزرعة، وهي شركة مملوكة لصندوق مبادلة للاستثمار، التابع لإمارة أبوظبي.

وأضاف أن مزرعة الطاقة الشمسية، الممولة من الإمارات، ستوفر الطاقة المتجددة للكيان الصهيوني، التي ستبني بدورها محطة تحلية مياه للأردن قبالة ساحل البحر الأبيض المتوسط.

ومن المرجح أن توقع الاتفاقية، الإثنين المقبل، في دبي بحضور وزيرة الطاقة الصهيونية “كارين الحرار” ووزير المياه الأردني “رائد أبو السعود” ووزير الخارجية الإماراتي “عبدالله بن زايد آل نهيان”، بالإضافة إلى “كيري”.

وتأتي هذه الاتفاقية بعد محادثات سرية بين الحكومات الثلاث وصلت لمرحلة الجدية في سبتمبر/أيلول الماضي وتبلورت إلى مسودة اتفاق خلال أكتوبر/تشرين الأول.

ونقل “أكسيوس” عن مسؤولين صهاينة أن الاتفاقية كان من المقرر إبرامها على هامش مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في مدينة جلاسكو باسكتلندا، لكن رئيس وزراء الاحتلال الصهيوني “نفتالي بينيت” طلب تأجيل التوقيع خشية أن تؤدي الصفقة إلى انتقادات سياسية داخلية قبل أيام من إقرار ميزانية البلاد مطلع الشهر الجاري.

وأشار الموقع الأمريكي إلى أن الصفقة تشير لزيادة الأهمية الاستراتيجية للأردن بالنسبة للحكومة الجديدة في الكيان الصهيوني بعد أن كانت علاقة الطرفين فاترة في عهد رئيس الوزراء السابق “بنيامين نتنياهو”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى