الأخبارالقدس

اتحاد الجَاليّات والمُؤسسات الفِلسطينيّة بأوروبا يدعو لإسناد ودعم هبة القدس

في مواجهة سياسات الفصل العنصري..

حيّت الأمانة العامة لاتحاد الجاليات والمؤسّسات الفلسطينيّة في أوروبا “الصمود البطولي والنضال المستمر لأهلنا في مدينة القدس الذين يخوضون في شوارعها وأزقتها معركةً الدفاع عن الوجود والهوية الوطنية للمدينة، والتصدي لسياسات الفصل العنصري والاستيطان والاقتلاع وتزوير التاريخ التي يواصل الكيان الصهيوني العنصري انتهاجها”.

وأكَّدت الأمانة العامّة في بيانٍ لها وصل “بوابة الهدف” نسخة عنه، أنّ “استمرار المقاومة بكافة أشكالها المشروعة وتصعيد الانتفاضة الشاملة في وجه الاحتلال وقطعان المستوطنين، ومواجهة نهج الهيمنة والتفرد للقيادة المتنفذة وإلغاء اتفاق أوسلو والتزاماته الأمنية والسياسية والاقتصادية هي الوسيلة الأنجع لحفظ الحق والوجود الفلسطيني واستعادة الحقوق التاريخية، فإنها تشدد على وحدة الموقف الوطني ومكونات شعبنا في كافة الساحات وقوفًا وإسنادًا مع القدس وأهلها، ورفضًا للاحتلال وللمشاريع التصفوية”.

ودعت الأمانة العامة، جماهير شعبنا في كافة أماكن تواجده وجميع المؤسسات والاتحادات والجاليات الفلسطينية والعربية وأصدقاء الشعب الفلسطيني وأحرار العالم والمتضامنين والقوى المتحالفة مع شعبنا إلى تلبية نداء الشعب الفلسطيني في القدس، بتنظيم الفعاليات والأنشطة في كافة العواصم الأوروبية من خلال برنامج متواصل في الأيام القادمة، رفضاً لجرائم ومخططات الاحتلال الجارية في فلسطين وخاصة في مدينة القدس، ودعماً لصمود الشعب الفلسطيني في القدس وحي الشيخ جراح المهدد سكانه بالطرد والتهجير وهدم بيوتهم.

كما دعت المؤسسات الفلسطينية والأوروبية إلى “سرعة إرسال مذكرة قانونية عاجلة للبرلمانات الأوروبية لوضعها في صورة الجرائم الصهيونية في فلسطين والقدس تحديدًا، والضغط عليها من أجل وقف سياسة الصمت والانحياز للاحتلال، وإجبارها على إصدار مواقف تدين السياسات العنصرية والانتهاكات الصهيونية المستمرة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى