الأخبار

إيطاليا تعلن عزمها الحصول على مزيد من الغاز من الجزائر

قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو إن زيارته للجزائر يوم الإثنين بهدف زيادة إمدادات الغاز منها أتت بنتائج جيدة

بالفعل، تزامناً مع تكثيف أوروبا جهودها للعثور على إمدادات بديلة في أعقاب العملية الروسية الخاصة في أوكرانيا.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تهدد فيه العقوبات الغربية الصارمة بعرقلة التدفقات من روسيا، مما يزيد من خطر شح الغاز وانقطاع التيار الكهربائي وزيادة الأسعار.

وقال دي مايو في تصريح تلفزيوني بعد لقاء مع نظيره الجزائري أنّ “الزيارة أتت بنتيجة إيجابية”.

وأضاف “الجزائر ستدعم إيطاليا في إمدادها بالغاز وستصبح شراكتنا أقوى على المدى القصير والمتوسط والطويل”.

وأشار دي مايو إنه سيتوجه إلى دول أخرى في الأيام المقبلة للبحث عن صفقات طاقة يمكن أن تساعد إيطاليا “في مواجهة التهديد المرتبط بهذا الصراع الذي أطلق شرارته الرئيس الروسي فلاديمير بوتين”.

في سياق متّصل، قال ديفيد تاباريلي رئيس مركز نوميسما إنيرجيا لأبحاث الطاقة: “هذه خطوة جيدة لإيطاليا وأسرع طريقة له

لها لزيادة تدفقات الغاز”.

اقرأ أيضاً: أنطونوف: العقوبات المفروضة على روسيا سترتد على الغرب

مخاوف من تعطل الإمدادات بسبب الأزمة الأوكرانية

يعتمد الاتحاد الأوروبي على روسيا في الحصول على أكثر من ثلث احتياجاته من الغاز، وأي انقطاع في التدفقات

من شأنه أن يزيد في نقص الإمدادات الذي أدى بالفعل إلى ارتفاع فواتير المستهلكين بشدة.

وكان رئيس الحكومة الإيطالية ماريو دراغي قد أكّد يوم الجمعة، أنّ بلاده تعتزم تنويع مصادر الطاقة “في أقرب وقت ممكن”

لتخفيض اعتمادها على الغاز الروسي، معرباً عن أسفه للخيارات السيئة في الماضي.

وقد صرّح دراغي أنّ “الأحداث الحالية تظهر التهور في عدم زيادة تنويع مصادرنا للطاقة ومورديها على مدى العقود الماضية”.

وأكّد متحدثاً عن العقوبات حيال روسيا أن “إيطاليا تتفق مع دول الاتحاد الأوروبي الأخرى، وفي مقدمتها فرنسا وألمانيا”.

وأشار إلى أنّه في ظل شحّ إمدادات الغاز العالمية ووصول معدلات الإنتاج لدى مصدري الغاز الطبيعي المسال إلى أقصاها، لا يمكن تعويض قدر كبير من الإمدادات الواردة من روسيا.

زيادة الإمدادات البديلة

في سياق متصل، قال الرئيس التنفيذي لشركة النفط والغاز الحكومية الجزائرية سوناطراك أنّ الشركة “ستبقى شريكاً

ومموناً موثوقاً” للغاز الطبيعي لأوروبا ومستعدة لدعم شركائها في القارة “على المدى الطويل في الأوقات الصعبة” في

إشارة للعملية الخاصة الروسية في أوكرانيا

وأضاف:”سوناطراك لها قدرة غير مستغلّة على أنبوب الغاز العابر للمتوسط (الرابط بين الجزائر وإيطاليا) والتي يمكن استغلالها لزيادة حجم التموين للسوق الأوروبية”.

وأضاف توفيق حكار في تعليقات نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية “هذا التموين الإضافي المحتمل يبقى مرتبطا بوفرة كميات من الفائض”.

يذكر أنّ إيطاليا تستخدم الغاز لتوليد نحو 40 بالمئة من إحتياجاتها من الكهرباء، وتستورد أكثر من 90 بالمئة من إجمالي إستهلاكها من الغاز، ويأتي معظمه من روسيا والجزائر.

وبدأت يوم الاثنين تطبيق إجراءات للحد من استخدام الغاز في محطات الكهرباء في حالة الطوارئ وإعادة تعبئة إحتياطياتها من الغاز لموسم الشتاء المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى