عالمي

إيران: هدف مناورات قواتنا البرية هو تعزيز قوة الردع

مواجهة أي مخاطر محتملة

أعلن عضو الهيئة الرئاسية البرلمانية الإيرانية، علي كريمي فيروزجائي، اليوم الاثنين، أنّ “مناورات القوات البرية في شمال غربي البلاد، على الحدود مع أذربيجان، تهدف إلى تعزيز قوة الردع في مواجهة أي مخاطر محتملة”.

وأوضح فيروزجائي أنّ “مناورات القوة البرية في شمال غرب البلاد تهدف إلى تعزيز قوة الردع في مواجهة المخاطر المحتملة، لأنّ التاريخ يدل على أنّ سلوك إيران لم يتسم بالسلبية مطلقاً في مجال الاحترام والصداقة المستدامة مع بلدان الجوار”.

ولفت فيروزجائي إلى أنّ “هناك أدلة لا يمكن إنكارها، تؤكد أنّ المسؤولين الأذاريين قد خدعوا من قبل الكيان الصهيوني المصطنع”، مُؤكداً أنّ “إيران لا تطيق أي تقويض للأمن والفوضى قرب مناطقها الحدودية، والعقيدة الدفاعية الإيرانية تقوم على أسس السلام والاستقرار وإرساء الأمن المستدام”.

كما وصف فيروزجائي حدود البلاد بأنّها “حدود السلام والصداقة، وإقامة مناورات عسكرية داخل البلاد حق بديهي ومكفول على الصعيدين القانوني والدولي”.

يُذكر أنّ مناورات “فاتحو خيبر” في إيران انطلقت يوم الجمعة الماضي، بحضور قائد القوات البرية للجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري وهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة ومسؤولين من المحافظات في شمال غرب البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى