الأخبارعالمي

إيران: نجاح محادثات الاتفاق النووي مرهون برفع الحظر عن طهران

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية صباح اليوم الخميس، على أنّ نجاح المحادثات بشأن الاتفاق النووي والتي ستبدأ في 29 نوفمبر مرهونة بالإرادة الجادة والاستعداد العملي للطرف الآخر في رفع الحظر.

وقال مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية علي باقري كني، خلال لقاء السفراء المقيمين في طهران، وعقب الاجتماع مع سفراء دول الخليج الفارسي إن نجاح المفاوضات التي ستبدأ في 29 نوفمبر يعتمد على الإرادة الجادة والاستعداد العملي للطرف الآخر لرفع الحظر.

يذكر أن الجولة القادمة من المحادثات بشأن النووي الإيراني ستنطلق في التاسع والعشرين من الشهر الجاري.

وبدأت محادثات مجموعة (4 +1) بشأن “النووي الإيراني” في العاصمة النمساوية فيينا، في 06 ابريل/نيسان الماضي، لبحث عودة الولايات المتحدة للاتفاق النووي بعد انسحابها منه عام 2018.

وبعد عدّة جولات، لم تتوصل الأطراف إلى حل يقضي بعودة الاتفاق، لعدم تنفيذ القوى المربتطة به وعلى رأسها أمريكا، لمطالب الجانب الإيراني المتمثّل بشكلٍ رئيس برفع العقوبات المفروضة على طهران في عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وفي وقتٍ سابق، أكدت الخارجية الإيرانية أنّها تعمل على تحديد القضايا التي يجب متابعتها في الجولة القادمة من المفاوضات بشكلٍ دقيق”، مُعتبرًة أنّ “رفع الحظر الأميركي الأحادي بشكلٍ كامل يُعد أهم قضية في المفاوضات، كون إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب فرض حظر أحادي الجانب على إيران”.

وشددت الخارجية على أن طهران متمسكة في موقفها المتمثّل في ضرورة رفع الحظر بشكلٍ كامل والتوصل إلى حل يضمن ذلك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى