الأخبارعالمي

إيران: مزاعم الرئيس الأذربيجاني “كاذبة ومفبركة”

خلال قمة الدول ذات المصالح المشتركة

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، اليوم السبت، أن مزاعم الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف المثيرة للاستغراب ضد إيران، خلال قمة الدول ذات المصالح المشتركة، بأنها “كاذبة ومفبركة“.

وقال زاده، في تصريحات له، نقلتها قناة الميادين، إن “طرح هكذا اتهامات إعلامية تصبّ فقط في إطار مصالح الكيان الصهيوني المبنية على التأثير سلباً على العلاقات الأخوية بين الشعبين الإيراني والأذربيجاني“.

وأكّد دور إيران في مكافحة تهريب المخدرات، موضحاً أن تقديم آلاف الشهداء والجرحى طيلة العقود الأربعة الماضية في مكافحة هذه الظاهرة المقيتة إنما يعد فقط ورقة واحدة من سجل الجهود الإيرانية المستمرة في هذا المسار، والتي تم تأييدها مراراً وتكراراً من قبل المنظمات الدولية المعنية، كما جاء.

كما أكّد على العلاقات الأخوية المتينة بين الشعبين، قائلاً “من المؤسف، وكما يبدو، ورغم الرسائل الخاصة والإيجابية التي نتسلمها من باكو، فإن هناك تعمّداً من قبل باكو في الإدلاء بتصريحات إعلامية لا أساس لها، وبالطبع سيتم الرد عليها في الوقت المناسب“.

من جانبه، اعتبر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران، علي شمخاني، أن التصريحات “الواهية والكاذبة وغير البنّاءة للرئيس الأذربيجاني، وعدم اهتمامه بمبادئ  الجوار وضروراته، لا تشير الى حُسن النية والتدبير”، داعياً إياه إلى الحذر من الوقوع في فخاخ الشياطين المكلفة.

وكتب شمخاني في تغريدة له، تعليقاً على المزاعم الكاذبة للرئيس الأذربيجاني ضد إيران، إن عدم الاهتمام بمبادئ الجوار وضروراته، والإدلاء بتصريحات كاذبة وغير بناءة، لا يشيران الى حسن النية والتدبير.

وأضاف أن توجيه الاتهام إلى بلد يعتبره المجتمع الدولي بطل مكافحة المخدرات، لا تأثير له سوى الحطّ من صدقية كلام قائله.

وكان الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، قد اتهم في مزاعم له أرمينيا، خلال اجتماع قمة الدول ذات المصالح المشتركة، بالتعاون مع إيران في تهريب المخدرات إلى أوروبا.

ومنذ أيام، أكّد وزيرا خارجيتَي إيران وأذربيجان، في اتصال هاتفي، ضرورة حل المشاكل الأخيرة بين البلدين، عبر الحوار والتعاون، في أجواء هادئة وودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى