الأخبارالأخبار البارزة

إيران: لن نخضع للتهديدات العسكرية وللعقوبات مجدداً

أكدت الجمهورية الإسلامية الإيرانية أمس الأحد، على أنها لن تخضع للتهديد العسكري ولا للعقوبات، مشدةً على ضرورة عدم تكرار أخطاء الماضي.

جاء ذلك على لسان مساعد وزير الخارجية الإيراني علي باقري كني، الذي قال بشأن المحادثات حول الاتفاق النووي إن الهدف الأول لها هو إلغاء العقوبات كافة.

وأوضح باقري أن الهدف الثاني هو تسهيل حقوق الشعب الإيراني للاستفادة من العلوم النووية، مشيراً إلى أن الغرب لا يسعى للوصول لاتفاق بل يريد الحصول على امتيازات من إيران.

ودعا باقري الغرب أن يعوّض عن أي نقض للالتزامات في الاتفاق النووي، مؤكداً على جاهزية بلاده للحوار على أساس الحصول على ضمانات والتحقق من التزامات الطرف الآخر.

ومن المقرر أن تستأنف الجولة المقبلة من محادثات الاتفاق النووي بين إيران والولايات المتحدة بمشاركة القوى العالمية الكبرى في التاسع والعشرين من الشهر الجاري في فيينا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى