الأخبار

إيران توقع مذكرة انضمام إلى منظمة شنغهاي للتعاون

وقّعت إيران، اليوم الخميس، مذكّرة بشأن انضمامها إلى منظمة شنغهاي للتعاون.

وأفادت وكالة إرنا” الإيرانية، بأن وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، والأمين العام للمنظمة، تشانغ مينغ، وقعا،

الليلة الماضية، وثيقة بشأن عضوية إيران الكاملة في منظمة شنغهاي للتعاون، وذلك على هامش قمة المنظمة المنعقدة في سمرقند في أوزبكستان.

وقال أمير عبد اللهيان: “من الآن فصاعداً، دخلنا مرحلة جديدة في التعاون الاقتصادي والتجاري والنقل والطاقة”.

من جانبه، أكد الأمين العام لمنظمة شانغهاي عقب التوقيع أنّ “عضوية إيران في المنظمة ستسهم في تعزيز دورها

والارتقاء بمستوى عملها”.

وأضاف جانغ مينغ “اليوم يعدّ يوماً مهماً لإيران ومنظمة شانغهاي للتعاون، لذلك أهنئ أصدقائي وزملائي الإيرانيين،

وكذلك زملائي في المنظمة لعضوية إيران فيها”.

وتابع: “موقع إيران في المنطقة باعتبارها دولة قوية تنعم بالأمن والاستقرار يحظى بأهمية لمنظمة شانغهاي”.

وتصبح إيران بذلك العضو التاسع في منظمة شنغهاي للتعاون، إلى جانب كل من روسيا والصين والهند وكازاخستان

وباكستان وطاجيكستان وأوزبكستان وقرغيزستان.

وقبل أيام، أعلن وزير خارجية أوزبكستان، فلاديمير نوروف، أنّه سيتم قبول إيران في منظمة شنغهاي للتعاون هذا العام، وسيجري توقيع مذكرة التزام إيران كعضو في المنظمة.

كذلك، أعلن مساعد الرئيس الروسي للشؤون الدولية، يوري أوشاكوف، قبل أيام، أنّ إيران “ستشارك في قمة منظمة شنغهاي للتعاون المقرر عقدها في الهند العام المقبل كعضو كامل العضوية في المنظمة”.

وكانت إيران منذ العام 2005 دولة مراقبة في منظمة شنغهاي للتعاون، وبدأت إجراءات الانضمام للحصول على العضوية

الكاملة في المنظمة في العام 2021.

يذكر أن منظمة شنغهاي تأسست في العام 2001، وهي كتلة أمنية تضم دول روسيا والصين والهند وباكستان، وعدداً

من دول الاتحاد السوفياتي السابق.

اقرأ المزيد: “حماس”: نقدّر دور سوريا قيادة وشعباً في دعم فلسطين.. ونقف معها في مواجهة العدوان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى