الأخبارعالمي

إيران ترفض ربط ملف تبادل السجناء بالمفاوضات النووية

إيران ملتزمة بالمفاوضات

رفضت الجمهورية الإسلامية الايرانية، اليوم الثلاثاء، ربط ملف تبادل السجناء بالمفاوضات النووية.

وجاء ذلك، خلال اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، على لسان وزير الخارحية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، حيث أكد رفض بلاده ربط ملف تبادل السجناء بالمفاوضات النووية، حيث تنظر طهران إلى هذا الملف “من زواية إنسانية“.

وشدد عبد اللهيان، على دعم بلاده لمفاوضات تفضي لنتائج ملموسة تلتزم جميع الأطراف بتعهداتها فيها ما سيؤدي إلى عودة ايران لتنفيذ التزاماتها أيضاً.

بدوره، أعرب غوتيريش عن أمله بنجاح المفاوضات النووية، مؤكداً دعم الأمم المتحدة الدائم للاتفاق النووي وبحثها عن طريقة لإعادة الأمور إلى ما كانت عليه قبل خروج إدارة ترامب من الاتفاق، وفقاً لما جاء عبر قناة الميادين.

وفي السياق، أكدت واشنطن ضرورة عقد أي محادثاتٍ في بروكسل مع إيران قبل استئناف المحادثات بشأن إحياء الاتفاق النّووي، نقلاً عن المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس.

وأكد برايس أنّ بلاده ستواصل فرض العقوبات على طهران حتى عودتها إلى الالتزام بالاتفاق، كما جاء.

يُذكر أنّ المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، قال في مؤتمر صحافي أمس الاثنين أنّ “إيران لم تضع أي شرط لأميركا في المحادثات النووية لأنها ليست عضوة في الاتفاق النووي”، مشدداً على “ضرورة تحديد مشاكل الجولات الستة المسبقة من محادثات فيينا، وإلا فإن المحادثات ستبقى مستمرة لجولات عديدة“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى